شاهد: الكويت تحيي المقاومة الفلسطينية وتهاجم الاحتلال في مجلس الأمن

قال السفير منصور العتيبي، مندوب الكويت الدائم في مجلس الأمن، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تتحمل المسئولية كاملة عن التصعيد الأخير في الأراضي الفلسطينية.

وأوضح العتيبي في بيان وفد دولة الكويت خلال جلسة مجلس الأمن الدولي لبحث التصعيد في غزة (الأربعاء) أنه طالما استمر الاحتلال الإسرائيلي جاثما على الشعب الفلسطيني، فإن من حقه المشروع مقاومة هذا الاحتلال والتصدي له للدفاع عن تطلعاته وأحلامه بالاستقلال وحياة حرة كريمة.

وحيا مندوب الكويت صمود ونضال الشعب الفلسطيني أمام “آلة البطش الإسرائيلية”، مشيرا إلى أن تواصل عمليات الاستيطان، والاعتقالات، ومصادرة الأراضي، يتم بشكل ممنهج من قبل الاحتلال.

وأضاف أن للفلسطينيين الحق في التظاهر السلمي إلا أن الاحتلال الإسرائيلي استخدم الذخيرة الحية على متظاهرين مدنيين خرجوا للتعبير بشكل سلمي في مسيرات العودة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن دولة الكويت منعت صدور بيان عن مجلس الأمن قدمته الولايات المتحدة بشأن التطورات الأخيرة في قطاع غزة.

وقال المراسل إن مشروع البيان الذي وزعته البعثة الأمريكية على أعضاء المجلس كان يهدف إلى إدانة إطلاق المقاومة الفلسطينية صواريخ على ما قيل إنها تجمعات مدنية في إسرائيل.

وقبل أسبوعين وزعت البعثة الكويتية في الأمم المتحدة مشروع قرار على أعضاء مجلس الأمن، يطالب بنشر قوات دولية لحماية الفلسطينيين في غزة وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وطلب المشروع من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن يقدم إلى أعضاء المجلس تقريرا خلال 30 يوما من اعتماد القرار، بشأن مقترحات ووسائل لتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

ويأتي هذا المشروع على خلفية ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة في قطاع غزة، يوم 14 مايو/ أيار الجاري، بقتله 65 فلسطينيًا وإصابة الآلاف، خلال مشاركتهم في احتجاجات سلمية، قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + الجزيرة مباشر