بالصور.. أنقرة وبرلين تحييان ذكرى هجوم عنصري استهدف تركيات بألمانيا

تركيا وألمانيا تحييان الذكرى الـ 25 لهجوم "زولينغن" العنصري

أحيت تركيا وألمانيا الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لمقتل 5 نساء أتراك، بعد قيام مجموعة عنصرية بحرق منزلهن في مدينة زولينغن الألمانية.

وقال بيان أصدرته الخارجية التركية، الإثنين: “نحيي باحترام ورحمة، الذكرى الخامسة والعشرين للهجوم الذي تسبب في وفاة 5 من مواطنينا في مدينة زولينغ الألمانية، في 29 مايو/ آيار 1993، لدى قيام مجموعة عنصرية بحرق منزلهم”.

وأعرب البيان عن أمله في عدم تكرار مثل هذه الهجمات المأساوية.

وأضاف البيان: “رغم مرور ربع قرن على الهجوم، فإننا نشاهد بقلق تصاعد العنصرية والعداء للإسلام في أوربا”.

وزار وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مدينتي دوسلدورف وزولينغن، للمشاركة في فعاليات إحياء ذكرى الهجوم، التي جر ت بحضور المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وفي نفس السياق، كتب الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أنه استقبل في القصر الرئاسي يوم الجمعة الماضي، مولودة غنج، التي قتلت ابنتاها وحفيدتاها، وابنة أختها في الهجوم.

وقال وزير الخارجية الألماني ميكو ماس، الثلاثاء، إنّ تعرض الأتراك المقيمين في بلاده للعنصرية “أمر يدعو للخجل”.

وأوضح ماس في لقاء مع عدد من الصحفيين العاملين في مجموعة “فونك” الإعلامية، أنّ الأتراك الذين جاؤوا إلى ألمانيا للعمل فيها، هم جزء منها.

وتطرق ماس إلى هجوم “ولينغن العنصري” وقال: “من وظيفة الجميع عدم السكوت حيال ذلك الهجوم”.

ودعا وزير الخارجية الألماني إلى نبذ الكراهية والتمييز العنصري والعداء للأجانب، في ألمانيا والعالم بأسره.

 

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة