ألمانيا تدعو لتوسيع إطار التفاوض بشأن اتفاق إيران النووي

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الأربعاء إنه ينبغي عدم إلغاء الاتفاق النووي مع إيران لكنها طالبت بتوسيع إطار عمل التفاوض بشأنه.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد كشف يوم الإثنين عما قال إنها أدلة عن برنامج إيراني سري للأسلحة النووية في تطور قد يشجع الولايات المتحدة على الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 بين إيران والقوى العالمية.

وقالت المستشارة الألمانية للصحفيين في برلين إنه ينبغي مناقشة برنامج إيران الصاروخي ونفوذها السياسي في سوريا مضيفة أن هذا موقف الكثير من أعضاء الاتحاد الأوربي.

وأضافت “سوف نواصل التمسك بموقفنا وبالتحديد الحفاظ على الاتفاق النووي علاوة على توسيع إطار عمل التفاوض”.

وقالت المستشارة الألمانية إن من المهم أن تسارع إسرائيل بإحالة ما لديها من معلومات عن إيران إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال رودريش كيزيفيتر المشرع الكبير الذي ينتمي لحزب ميركل إن العرض الذي قدمه نتنياهو لم يتضمن جديدا حتى الآن بخلاف المعلومات التي نشرتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقييم للبرنامج النووي الإيراني في عام 2015، وحث الولايات المتحدة على التمسك بالاتفاق النووي.

وأضاف “من المهم ألا يقوم (مايك) بومبيو باعتباره وزير الخارجية الأمريكي الجديد بمجرد تأكيد وجهة نظر نتنياهو، وأن يتاح للوكالة الدولية للطاقة الذرية الاطلاع على كل المعلومات الإسرائيلية وتقييمها… لا شيء غير هذا يمكن أن يسمح بإعادة تقييم جادة للوضع- إذا كان ذلك ضروريا على الإطلاق”.

وقال “القيادة الدينية والسياسية الإيرانية لا تزال تشكل خطورة. لكن تكرار ما هو معلوم بالفعل لا يدفعنا إلى الأمام”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة