قلق وتنديد أوربي “بالعنف في غزة” ومطالبات بضبط النفس

عشرات الشهداء ومئات الجرحى على حدود غزة في مليونية العودة والزحف وكسر الحصار
عشرات الشهداء ومئات الجرحى على حدود غزة في مليونية العودة والزحف وكسر الحصار

قالت الرئاسة الفرنسية إن الرئيس إيمانويل ماكرون يندد بالعنف في غزة وإنه سيتحدث إلى كل الأطراف المعنية في المنطقة في الأيام القليلة المقبلة.

وأضافت الرئاسة “فرنسا تدين العنف. الرئيس سيتحدث إلى كل الأطراف الرئيسية في المنطقة (خلال الأيام القليلة المقبلة)”.

بدورها عبرت الحكومة الألمانية عن “قلقها البالغ بشأن الأنباء التي أفادت بمقتل عشرات الفلسطينيين أثناء احتجاجاتهم في قطاع غزة على يد القوات الإسرائيلية”.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية “يتعين (احترام) حق التظاهر السلمي في غزة أيضا”.

وأضافت “إسرائيل لديها الحق في الدفاع عن نفسها وتأمين سياجها (الحدودي) من محاولات اقتحامه بعنف على أن تطبق مبدأ التناسبية”.

وقالت المتحدثة إن ذلك يعني أن الذخيرة الحية ينبغي أن يقتصر استخدامها عندما لا تنجح وسائل الردع الأضعف وفي حالة وجود تهديدات محددة.

وفي العاصمة البريطانية لندن، ذكر متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن بريطانيا قلقة من الأنباء الواردة بشأن العنف في غزة وتدعو إلى ضبط النفس.

وقال للصحفيين “نحن قلقون من تقارير العنف وخسائر الأرواح في غزة. ندعو للهدوء وضبط النفس لتجنب الأعمال المدمرة لجهود السلام. بريطانيا لا تزال ملتزمة بشدة بحل الدولتين على أن تكون القدس عاصمة مشتركة”.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة