الحكومة الفلسطينية تطالب بوقف مجازر غزة والمستشفيات تناشد التبرع بالدم

طالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، الاثنين، بتدخل دولي فوري وعاجل لوقف المذبحة الرهيبة التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.

وناشد المتحدث الرسمي الحكومات العربية والإسلامية وحكومات الدول الصديقة، بذل أقصى جهودها في التدخل لوقف إراقة دماء المتظاهرين السلميين، والوقوف إلى جانب القيادة الفلسطينية في التصدي للعدوان الاحتلالي الإسرائيلي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا”.

وطالب المحمود المجتمع الدولي بكامل مؤسساته ومنظماته بالتحرك دون إبطاء وتوفير حماية دولية لأبناء الشعب الفلسطيني العزل، الذين تنفذ قوات الاحتلال بحقهم مذبحة رهيبة وتستخدم أدوات القتل المحرمة دوليًا من الرصاص الحي إلى القصف المدفعي.

من ناحية أخرى، أعلن الناطق باسم وزارة الصحة في غزة الدكتور أشرف القدرة، الاثنين، استشهاد 43 فلسطينيا منذ بداية مليونية العودة والزحف وكسر الحصار على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأوضح القدرة، أن 43 من الشهداء ارتقوا فيما أصيب نحو ألفين آخرين بجروح مختلفة جراء استهداف الاحتلال للمتظاهرين السلميين شرق قطاع غزة.

فيما ناشد القدرة التبرع بالدم نظرًا للأعداد الكبيرة من الجرحى التي وصلت للمستشفيات الفلسطينية، كما أن سيارات الإسعاف تجد صعوبة في نقل الجرحى.

وكانت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار قد دعت الجماهير الفلسطينية للمشاركة الواسعة والفاعلة في مليونية العودة لإحياء الذكرى الـ70 لنكبة فلسطين وللتنديد بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة.

وشل الإضراب العام كافة مناحي الحياة في قطاع غزة مع بدء الزحف لإحياء ذكرى النكبة والتنديد بنقل السفارة الأمريكية، وهو ما أعلنت عنه لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية.

وقصفت قوات الاحتلال مواقع للمقاومة شمال قطاع غزة بثلاثة صواريخ من طائرات حربية، فيما استهدفت مجموعة من الشبان حاولوا اجتياز السلك شمال بيت حانون بقذيفتين مدفعيتين، وكذلك قصفت نقطة رصد للمقاومة شرق جباليا شمال القطاع بقذيفتين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة