البيت الأبيض “مقتنع” بمعلومات إسرائيل عن برنامج إيران النووي

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قال البيت الأبيض إن المعلومات التي أعلنتها إسرائيل بشأن البرنامج النووي الإيراني توفر “تفاصيل جديدة ومقنعة” بشأن جهودها لصنع أسلحة نووية يمكن إطلاقها بواسطة صواريخ”.

وأضاف البيت الأبيض في بيان أن “هذه الحقائق تتفق مع ما تعرفه الولايات المتحدة منذ فترة طويلة وهو أن إيران تملك برنامج أسلحة نووية قويا وسريا وأنها حاولت ولكن فشلت في إخفائه عن العالم وعن شعبها”.

ومن المقرر أن يتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قرارا بحلول 12 مايو أيار بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي الذي أُبرم مع إيران في 2015 أم لا.

من جانبه قال متحدث باسم الحكومة البريطانية الإثنين إن لندن لم تكن مطلقا ساذجة بشأن البرنامج النووي الإيراني وإن عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية مهمة لضمان استخدام هذا البرنامج لأغراض سلمية.

وقال المتحدث باسم الحكومة البريطانية “لم نكن نتصف بالسذاجة مطلقا فيما يتعلق بإيران ونواياها النووية، وهذا هو السبب في أن نظام التفتيش الذي تقوم به الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار الاتفاق النووي الإيراني هو أحد أكثر الأنظمة شمولا وقوة في تاريخ الاتفاقيات النووية الدولية.

 وتابع المتحدث “أن هذا النظام  وسيلة مهمة بشكل حيوي للتحقق على نحو مستقل من التزام إيران بالاتفاق وأن برنامج إيران النووي سلمي تماما”.

وفي ألمانيا أوضح متحدث باسم الحكومة أن ألمانيا ستحلل المعلومات التي قدمتها إسرائيل عن أنشطة إيران النووية، مؤكدا على ضرورة الإبقاء على عمليات التفتيش المستقلة.

وقال المتحدث “من الواضح أن المجتمع الدولي يشكك في أن إيران تنفذ برنامجا نووية سلميا محضا” وأضاف “من أجل هذا السبب تم توقيع الاتفاق النووي في عام 2015 بما في ذلك تنفيذ اتفاق غير مسبوق مع نظام مراقبة قوي وشامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

وأضاف المتحدث أن من المهم الحفاظ على المراقبة المستقلة للتأكد من أن إيران تمتثل للاتفاق.

ومن جانب آخر، ذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء أن إيران وصفت مزاعم إسرائيل بشأن برنامج طهران النووي بأنها مثيرة للسخرية وطفولية وتستهدف التأثير على القرار الذي سيصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 12 مايو أيار بشأن الاتفاق النووي.

ونقلت الوكالة عن عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني قوله “العرض الذي قدمه نتنياهو لعبة طفولية ومثيرة للسخرية… العرض المخطط قبيل الموعد النهائي في 12 مايو إنما هو للتأثير على قرار ترمب بشأن اتفاق إيران النووي”.

 وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد صعّد الضغط على الولايات المتحدة للانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني الموقع في 2015 وألقى كلمة في وقت الذروة على التلفزيون الإسرائيلي مساء أمس ليعرض ما وصفها بالأدلة على وجود برنامج إيراني سري للأسلحة النووية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات