اليابان تحتج على كعكة “موس المانجو” في عشاء قمة الكوريتين

صورة كعكة موس المانجو أثارت انتقادات في اليابان بسبب احتوائها على خريطة تضم جزرا متنازعا عليها مع سول
صورة كعكة موس المانجو أثارت انتقادات في اليابان بسبب احتوائها على خريطة تضم جزرا متنازعا عليها مع سول

احتجت اليابان على عزم كوريا الجنوبية تقديم كعكة موس المانجو في عشاء القمة بين زعيمي الكوريتين بعد الكشف عن تزيينها بخارطة لشبه الجزيرة الكورية تشمل جزرا متنازعا عليها.

ففي صورة دعائية للموس، الذي أطلق عليه اسم “ربيع الشعب”، تظهر خارطة تضم مجموعة جزر تعرف باسم تاكيشيما في اليابان ودوكدو في كوريا الجنوبية وتقع في منتصف المسافة بين البلدين في بحر اليابان الذي تشير إليه سول باسم بحر الشرق.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية اليابانية (الأربعاء) “إنه أمر مؤسف للغاية”، مضيفة أن طوكيو قدمت احتجاجا.

وتابعت قائلة: “طلبنا ألا تقدم هذه الحلوى”.

ويأتي الخلاف الجديد بينما يستعد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية ون جيه-إن لبحث برنامج بيونغيانغ للأسلحة النووية في قمة يوم الجمعة.

والعلاقات بين الكوريتين واليابان متدهورة منذ وقت طويل بسبب نزاعات تتعلق بالسيادة على أراض وإرث الاستعمار الياباني لشبه الجزيرة الكورية في النصف الأول من القرن الماضي.

ومن المقرر أن يعقب القمة بين الكوريتين، التي تعقد في قرية بانمونجوم التي تعرف بقرية الهدنة على الحدود بين البلدين، اجتماع بين الزعيم الكوري الشمالي والرئيس الأمريكي دونالد ترمب في مايو/أيار أو يونيو/حزيران.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة