شاهد: الجزيرة مباشر تحاور بطل غزة “طفل كمامة البصل”

التقت الجزيرة مباشر الطفل الفلسطيني محمد بسام عيّاش (9 أعوام) الذي عُرف بطفل “كمامة البصل” والذي شارك في الصفوف الأولى من مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت في ذكرى يوم الأرض.

 ولم يكن يعلم هذا الصغير أنه سيكون من حيث لا يدري حديث وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي بعد انتشار صورته وهو يضع بتلقائية وعفوية اختراعه البدائي “رأس بصل أخضر” داخل كمامة طبية لحماية نفسه من استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات مع الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة يوم الجمعة الماضية.

يعيش الطفل في مخيم المغازي قادمًا من يافا، ويرى إسرائيل “احتلالا صهيونيا” ويؤمن بأنه لزاما عليهم أن يتركوا “بلادنا وأرضنا” ويرحلوا، مؤكدًا أن القدس خُلقت لتكون عاصمة لفلسطين، وفلسطين فقط، ويرى أنه خرج للدفاع عن وطنه متأخرًا! وأنه كان يجب عليه المشاركة منذ بلغ الثامنة! بحسب تعبيره.

محمد يملك من الشجاعة والإيمان بالقضية الفلسطينية مالا يملكه أقرانه في جميع أنحاء العالم، فقد رأى أبوه وأعمامه المصابين وهم يدافعون عن أرضهم، بغير خوف أو تراجع، فقال ببراءة “أنا لا أخاف أحدا غير الله”، ووقف الطفل على مقربة من المواجهات يقذف الجنود بالبطاطا ويرتدي الكمامة الطبية وبمجرد إلقاء قنابل الغاز وضع محمد رأس البصل الأخضر بداخلها.

وقال محمد إن والده هو من ألهمه تلك الفكرة، وأنه جربها من قبل ورأى النتيجة، فرأس البصل منعه من استنشاق الغاز، واستمر الطفل في المواجهات مدافعًا عن أبناء  عمومته الذين خرجوا معه، وحين حاولت أسرته إبعاده مع اشتداد المواجهات رفض رغم إعيائه.

ووجه محمد الشكر لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، الذي التقى الطفل وعائلته في مكتبه بغزة، وقدم له هدية رمزية “مفتاح العودة” تقديرًا لشجاعته، ويتمنى محمد أن يصبح قريبًا أحد أفراد كتائب القسام مثل أعمامه، حسب قوله.

أما بسام عيّاش والد الطفل محمد، فقال إنه وعى ابنه منذ الصغر عن دولة الاحتلال وكيف ضاعت أرضنا، وكيف يجب أن ندافع عنها بالغالي والنفيس، وهو كان يسأل دائما لماذا أنت مصاب يا أبي؟ فأشرح له ما يفعله الاحتلال بأرضنا ووطننا حتى ما عاد يهاب أي شيء.

وأضاف والد محمد “خلال المواجهات الأخيرة رفض ابني العودة للمنزل وواصل اليوم بشجاعة بينما كان جنود الاحتلال مدججين بالسلاح لكنهم خائفين منا”.

أما جدة الطفل محمد، فقالت إن المناهج الدراسية لها دور في توعية أبنائنا حول القضية الفلسطينية، وقالت إن أبناءها الأربعة أصيبوا في مواجهات سابقة مع الاحتلال، وتابعت “لا تمنعوا أبناءكم من المشاركة، اتركوا أولادكم يفهمون القضية ويعرفون قيمة الأرض وعلموهم ألا يخافوا أبدًا”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة