حماس تطالب مصر بإلزام إسرائيل إطلاق محرري صفقة “شاليط”

الأسرى الفلسطينيون

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الثلاثاء، مصر، بصفتها الراعي لصفقة تبادل الأسرى، التي تم التوصل لها عام 2011، بإلزام إسرائيل على إطلاق سراح المحررين الذين أعادت اعتقالهم.

وقالت الحركة، في بيان وصل الأناضول نسخة عنه، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني: تطالب الحركة الوسيط المصري بإلزام حكومة الاحتلال بإطلاق سراح كل من تم اعتقاله من صفقة وفاء الأحرار (مُسمى حماس للصفقة) بشكل مخالف لبنود الصفقة.

وأبرمت حركة حماس، في 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2011، صفقة لتبادل المعتقلين، مع إسرائيل بوساطة مصرية، تم بموجبها إطلاق سراح 1027 معتقلا فلسطينياً، مقابل إطلاق حماس سراح الجندي جلعاد شاليط، الذي كان محتجزا لديها.

لكن إسرائيل أعادت في يونيو/حزيران 2014 اعتقال 60 من الفلسطينيين المفرج عنهم، من الضفة الغربية.

وجددت حماس مطالبتها بضرورة إطلاق سراح أسرى الصفقة الذين تم إعادة اعتقالهم، كمقدمة لأي مفاوضات حول صفقة تبادل ثانية.

 كما دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى بذل أقصى جهد ممكن وتفعيل كل وسائل الضغط على حكومة الاحتلال لاحترام حقوق الأسرى التي كفلتها لهم المواثيق الدولية والإنسانية، وعلى رأسها اتفاقية جنيف الرابعة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وناشدت الحركة كافة الحكومات والمؤسسات والهيئات العربية والإقليمية والدولية ممارسة كل أشكال الضغط على الاحتلال وإرغامه على توفير كل شروط ومستلزمات الحياة الكريمة للأسرى وفق المعايير الدولية والإنسانية. وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 6500 معتقل فلسطيني، وفقاً لإحصائيات فلسطينية رسمية.

ويحيي الفلسطينيون في 17 نيسان/إبريل من كل عام، يوم الأسير الفلسطيني، عبر سلسلة من الفعاليات. 

المصدر : الأناضول