مصر: حكم نهائي بإعدام شاب ذبح مسيحيا

السلطات المصرية أعلنت تأجيل النظر بكافة الدعاوى أمام المحاكم بأنواعها، لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي ضد فيروس كورونا
السلطات المصرية أعلنت تأجيل النظر بكافة الدعاوى أمام المحاكم بأنواعها، لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي ضد فيروس كورونا

قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أيدت (الأحد) حكما بإعدام شاب أدين بذبح تاجر مسيحي في مدينة الإسكندرية الساحلية العام الماضي بدعوى بيعه للخمور.

وبذلك يصبح الحكم نهائيا وغير قابل للطعن. وتعود الواقعة إلى يناير/كانون الثاني 2017.

وأظهرت لقطات فيديو سجلتها كاميرا مراقبة أمنية شابا مسلما ملتحيا وهو يهاجم تاجرا مسيحيا من الخلف وهو يجلس خارج محمصة (متجر لبيع الحبوب المُحمصة) يمتلكها في الإسكندرية ويذبحه بسكين قبل أن يلوذ بالفرار.

ووفقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية فإن الجاني أقر خلال تحقيقات النيابة العامة وأثناء محاكمته بقتل التاجر المسيحي “تحت زعم أن المجني عليه كان يقوم ببيع مشروبات كحولية”.

وكانت محكمة جنايات الإسكندرية قضت في مارس/ آذار العام الماضي بمعاقبة الشاب المسلم بالإعدام شنقا بعد إدانته بالقتل العمد.

وطعن المتهم على الحكم أمام محكمة النقض، لكنها أيدت الحكم السابق (الأحد).

ومحكمة النقض هي أعلى محكمة مدنية في البلاد وأحكامها نهائية وغير قابلة للطعن. ولن ينفذ الحكم إلا بعد تصديق رئيس الجمهورية.

وفي فبراير/ شباط الماضي، قضت محكمة جنايات القاهرة بإعدام مسلم آخر أدين بقتل رجل دين مسيحي في منطقة سكنية تقع على أطراف القاهرة يوم 12 من أكتوبر/تشرين الأول. وهذا الحكم قابل للطعن.

وقٌتل عشرات المسيحيين في سلسلة هجمات وتفجيرات انتحارية في مناطق مختلفة بمصر خلال العام الماضي.

وأعلنت جماعة مسلحة موالية لـ”تنظيم الدولة الإسلامية” وتنشط في شمال شبه جزيرة سيناء مسؤوليتها عن هذه الهجمات.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة