دفاع ابنة القرضاوي يقول إن حالتها “متدهورة” في الحبس الانفرادي

علا ابنة الشيخ يوسف القرضاوي وزوجها حسام خلف القيادي بحزب "الوسط" المصري
علا ابنة الشيخ يوسف القرضاوي وزوجها حسام خلف القيادي بحزب "الوسط" المصري

قالت هيئة الدفاع عن “علا”، ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين (الأحد) إن حالتها الصحية “متدهورة في الحبس الانفرادي” بمصر.

جاء ذلك في بيان لهيئة الدفاع عن علا (56 عامًا)، وزوجها حسام خلف (58 عامًا) القيادي بحزب “الوسط” (معارض)، نقلته حملة “الحرية لعلا وحسام” (حقوقية إلكترونية تهتم بقضيتهما) عبر صفحتها على “فيسبوك”، وهو ما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية بشأنه.

وقررت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة جنوبي القاهرة (الأحد) تجديد حبس علا القرضاوي 45 يومًا، على ذمة القضية.

وأفاد البيان أن “علا” تم وضعها في قفص زجاجي، ولم تتحدث لمحاميها.

وأضاف أن محاميها “أثاروا مسألة تدهور حالتها الصحية، التي برزت بوضوح من خلال وزنها الذي خسرته في الحبس الانفرادي، لمدة 275 يومًا”.

وتابع: “ترفض السلطات المصرية الزيارات العائلية وزيارات المحامين لعلا”.

ودعت عائلة علا وحسام الحكومة المصرية للإفراج عنهما فورًا، بلا قيد ولا شرط، وفق البيان.

وفي يونيو/ حزيران 2017، أوقفت السلطات المصرية، علا وحسام، إثر اتهامهما بـ “الانتماء لجماعة أُسست مخالفة للقانون (تقصد جماعة الإخوان)، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الأمن ومؤسسات الدولة”، ومنذ ذلك الحين يُجدد حبسهما بشكل دوري.

وتلك التهم سبق أن نفاها الاثنان وهيئة الدفاع عنهما.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية حول الحالة الصحية لعلا القرضاوي أو زوجها؛ غير أنها اعتادت تأكيد أنها تقدم الرعاية الصحية لكل السجناء من دون تمييز.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة