مجلة أمريكية: مسؤول لوبي الإمارات بواشنطن خضع للتحقيق بسبب “مواد إباحية”

رجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني جورج نادر
رجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني جورج نادر

كشفت مجلة “ذي أتلانتك” الأمريكية أنه تم التحقيق مع جورج نادر “القائم بأعمال لوبي” لصالح الإمارات العربية المتحدة في أمريكا، على خلفية “مواد إباحية للأطفال” عام 1985.

ووفق وثائق المحكمة الفدرالية، فإن التهم الموجهة لنادر صدرت بعد وصول طرد إلى شركته “إنترناشيونال إنسايت” بعد أن خضع للتفتيش في الجمارك.

وتضمن الطرد صورتين ومجلتين تحتويان على صور أولاد عراة، وكذلك مواد فيلمية أخرى عن أطفال عراة.

وأشارت المجلة إلى أنه تم التخلص لاحقاً من هذه المواد كإجراء قانوني، ومع غياب الدليل أُسقِطت القضية، لكن التهمة بقيت في سجلاته.

وأضافت، المجلة، أن هذه المعلومات تم تدوينها في سجل نادر الفيدرالي.

ولفتت المجلة إلى أن نادر له علاقات وثيقة مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وأنه زار البيت الأبيض مراراً.

وأوضحت، المجلة، أن السلطات الأمريكية تجري تحقيقات معمقة حول الأشخاص الذين يزورون البيت الأبيض، وتساءلت عن عدم الأخذ بعين الاعتبار ملف التحقيق مع نادر سابقا.

جدير بالذكر أن نادر الذي عمل مستشاراً خاصاً لولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، خضع قبل فترة للتحقيق من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” بشبهة نقل أموال من الإمارات للتأثير على واشنطن.

كما أجرى المدعي العام الخاص الذي يتولى التحقيق في العلاقة بين ترمب وروسيا، روبرت مولر، تحقيقاً حول ما إذا نقل جورج نادر أموالاً من الإمارات إلى الولايات المتحدة أم لا.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة