شاهد: بالصخب والغضب والفرح.. نساء العالم يطالبن بالمساواة

باحتفالات ملؤها البهجة وأخرى غاضبة، خرجت نساء في تجمعات كبيرة وصغيرة في أنحاء متفرقة من العالم، أمس الخميس للاحتفال باليوم العالمي للمرأة والدعوة إلى المساواة بين الجنسين.

وكان للاحتفال باليوم الدولي للمرأة هذا العام صدى مختلف بعد أن تمخضت اتهامات واسعة النطاق بالاعتداء الجنسي في هوليوود عن ظهور حركة #مي_تو (أنا أيضا) التي تأمل الناشطات النسويات أن تدشن للتحولات الأكثر أهمية منذ عقود صوب المساواة في الحقوق بين الجنسين.

ففي السعودية هتفت وابتهجت نساء لدى احتفالهن باليوم الدولي للمرأة بممارسة حق اكتسبنه حديثا وهو حق الخروج من بيوتهن للركض.

وفي الحي التاريخي في مدينة جدة ركضت نساء مبتسمات ومرتديات عباءات وهللن في سعادة وقفزت إحداهن في مرح وهن يهرولن عبر الأزقة الهادئة وسط دهشة أصحاب المتاجر.

وفي إقليم هتاي التركي القريب من الحدود مع سوريا انتحبت نساء وهن جالسات على الأرض وأيديهن مربوطة بأوشحة تعبيرا عن التضامن مع السجينات في سوريا، في حين ولوحت أخريات بأعلام ورددن هتافات مناهضة لرئيس النظام السوري بشار الأسد ومنها “يا أسد يا قاتل… اخل السجون”.

أمّا في إسبانيا، فقد دخلت النساء في إضراب على مستوى البلاد ونظمن مئات المسيرات والتجمعات في الشوارع احتجاجا على انعدام المساواة بين الجنسين مما تسبب في إغلاق كثير من الطرق والميادين الرئيسية.

ورددت المحتجات هتافات مثل “سنواصل النضال بغض النظر عن الثمن!” و” فليحيا نضال المرأة” وقالت أكبر نقابتين عماليتين إن نحو ستة ملايين امرأة شاركن في الاحتجاجات.

وفي العاصمة الفلبينية مانيلا، نظم ما يزيد على ألف ناشطة مسيرة وصفوا فيها الرئيس رودريجو دوتيرتي بأنه فاشي بسبب تعليقاته وأسلوب تعامله غير اللائق مع منتقداته.

واحتفلت النساء في إيران التي شهدت موجة من الاحتجاجات بشأن الزي الإسلامي الإلزامي للمرأة، بتجمع لنساء ورجال أمام وزارة التعاونيات والعمل والرفاهية الاجتماعية ورددوا هتافات كما ظهر في مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، ورددت النساء “لا لعدم المساواة بين الجنسين… لا للقوانين التمييزية”.

وفي فرنسا، قررت صحيفة (ليبيراسيون) بيع نسخها بسعر أعلى للرجال، يوم الخميس، بنسبة 25% للإشارة إلى التفاوت في الرواتب بين الجنسين بمعدل 25% في البلاد، وأعلن رئيس الوزراء إدوار فيليب سلسلة تدابير لوضع حد لهذا التفاوت بين الرجال والنساء في أوساط العمل حيث تصنف فرنسا من بين أكثر الدول في هذا المضمار.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة