نجل الرئيس المصري المعزول: ظروف احتجاز أبي مرعبة

الرئيس المصري الراحل محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته
الرئيس المصري الراحل محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته

قال نجل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي إن والده يخضع لظروف احتجاز سيئة في الحبس الانفرادي منذ سنوات، حُرم خلالها من الرعاية الصحية أو الاتصال بأسرته.

وقال عبد الله، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، في مقال بصحيفة واشنطن بوست الأمريكية (الجمعة) إن أسرة مرسي لم تلتق به سوى مرتين منذ الانقلاب العسكري عليه صيف عام 2013.

وأضاف: “الظروف التي يحتجز بها أبي مرعبة، فهو يخضع لحبس انفرادي متواصل، ويُحرَم من الحصول على رعاية صحية لحالته الصحية الخطيرة مثل ضغط الدم المرتفع ومرض السكري، لدرجة أنه فقد الكثير من النظر في عينه اليسرى”.

وتابع قائلا: “نخشى أن تكون “السلطات المصرية تقوم بهذا عن عمد لأنهم يريدون وفاته ’بأسباب طبيعية‘ بأسرع وقت ممكن”.

وتابع قائلا إن الأوضاع التي يعاني منها والده في السجن هي انعكاس للحالة العامة في مصر حاليا، والتي تتمثل في احتجاز الأشخاص تحت ذريعة إجراءات مكافحة الإرهاب، وإساءة معاملتهم، بينما ينساهم المجتمع الدولي.

وانتقد عبد الله تقاعس المجتمع الدولي عن التحرك لإنقاذ والده وغيره من السجناء المحبوسين بذريعة الإرهاب، مشيرا إلى أن السلطات المصرية لم ترد حتى الآن على تحرك لثلاثة نواب بريطانيين طالبوا بمراجعة ظروف احتجاز الرئيس المعزول. 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة