مشرعون أمريكيون يطلبون رسميا شهادة الرئيس التنفيذي لفيسبوك

الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ
الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ

طلب مشرعون أمريكيون (الجمعة) رسميا من الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك توضيح كيفية وصول بيانات 50 مليون مستخدم إلى شركة (كامبريدج أناليتيكا) وذلك في جلسة بالكونغرس.

وتتعرض أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم لضغوط متزايدة من حكومات ومستثمرين ومعلنين بعد مزاعم من مصدر مطلع سرّب معلومات عن أن كامبريدج أناليتيكا البريطانية حصلت بشكل غير سليم على معلومات بشأن المستخدمين لتكوين لمحات عن توجهات الناخبين الأمريكيين بما ساعد فيما بعد على انتخاب الرئيس دونالد ترمب في 2016.

وكتب غريغ والدن، وهو جمهوري يرأس لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب، وفرانك بالون كبير الديمقراطيين فيها، ونواب آخرون في اللجنة قائلين “الجلسة ستنظر في أمر جمع وبيع بيانات شخصية لأكثر من 50 مليون مستخدم لفيسبوك، ربما بدون إبلاغهم أو موافقتهم وبما يخالف سياسة فيسبوك”.

ولم تذكر اللجنة متى تخطط لعقد الجلسة المذكورة لكنها لن تعقد قبل عودة الكونغرس من عطلة تستمر أسبوعين.

وقال زوكربرغ (الأربعاء) إن شركته ارتكبت أخطاء فيما يتعلق بالتعامل مع بيانات 50 مليونا من مستخدمي خدمتها وتعهد باتخاذ خطوات أكثر صرامة لتقييد وصول مطوري الخدمة لمثل هذه المعلومات.

وأوضح زوكربرغ أنه سيكون مستعدا للإدلاء بشهادته إذا كان هو الشخص المناسب في الشركة للتحدث مع المشرعين، وأكد متحدث باسم فيسبوك تلقي الشركة للرسالة، وقال إنها تدرسها، لكنه لم يقل إن كان زوكربرغ سيوافق على الإدلاء بشهادته.

وبشكل منفصل طلب زعماء لجنة التجارة في مجلس الشيوخ الأمريكي شهادة زوكربرغ أيضا. وقال جون ثون رئيس اللجنة وبيل نيلسون كبير الديمقراطيين فيها إن اللجنة ستعمل مع فيسبوك “للتوصل إلى موعد مناسب للسيد زوكربرغ للإدلاء بشهادته في الأسابيع المقبلة”.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة