صديق الجاسوس الروسي يقول إن سكريبال طلب العفو من بوتين

عناصر من الشرطة البريطانية في موقع الهجوم على العميل الروسي سيرغي سكريبال وابنته يوليا
عناصر من الشرطة البريطانية في موقع الهجوم على العميل الروسي سيرغي سكريبال وابنته يوليا

أفاد صديق للعميل الروسي السابق الذي تعرض للتسميم في بريطانيا لهيئة الاذاعة البريطانية أن سيرغي سكريبال وجه رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل عدة سنوات يطلب منه فيها العفو

وباع العميل الروسي سيرغي سكريبال أسرارا للاستخبارات البريطانية.

وقال فلاديمير تيموشكوف (السبت) إن صديقه منذ أيام الدراسة الذي انتقل للعيش في بريطانيا في إطار صفقة تبادل جواسيس عام 2010، اتصل به في العام 2012 وقال له أنه يريد أن يتم السماح له بزيارة روسيا.

ونفت موسكو هذه المعلومات وكتبت السفارة الروسية في لندن على تويتر “ليس هناك مثل هذه الرسالة من سيرغي سكريبال إلى الرئيس بوتين للسماح له بالعودة إلى روسيا”.

وأضاف تيموشكوف أنه فقد الاتصال بسكريبال لفترة ثم عاود الاتصال بابنته يوليا عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعدما سمع بمسالة سجنه بتهمة الخيانة العظمى.

وروى تيموشكوف، في مقابلة مع “بي بي سي”: “في العام 2012، اتصل بي من لندن وتحدثنا على مدى نصف الساعة. ونفى أن يكون خائنا”.

وقال إن سكريبال أبلغه بأنه “وجه رسالة إلى فلاديمير بوتين يطلب فيها العفو التام عنه والسماح له بزيارة روسيا. وأن والدته وشقيقه وأقرباءه هنا”.

وقال تيموشكوف إن صديقه “نادم” على كونه عميلا مزدوجا “لأن حياته اضطربت بشكل كامل”.

وتابع “لقد نبذه كثير من الناس، وشعر رفاقه في الدراسة بأنه خان الوطن الأم”.

ولا يزال سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا في غيبوبة في المستشفى بعد تعرضهما للتسميم بغاز الأعصاب في 4 من مارس/ آذار في سالزبري.

وحملت لندن والولايات المتحدة والاتحاد الأوربي الدولة الروسية مسؤولية الهجوم رغم أن موسكو نفت باستمرار أي ضلوع لها في هذه القضية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة