صحيفة تايمز البريطانية تندد بترحيل مراسلتها في القاهرة

قالت صحيفة (تايمز) البريطانية (السبت) إن مصر رحلت مراسلتها وأشارت إلى ما وصفتها “بالبيئة متزايدة القمع” للإعلام في البلد الذي يستعد لانتخابات رئاسية في الأسبوع الجاري.

وقالت تايمز إن مراسلتها بيل ترو (33 عاما) المقيمة في القاهرة منذ سنوات ألقي القبض عليها أثناء عملها و”أجبرت على مغادرة مصر”.

بيل ترو قالت أنا أعشق مصر لكنني لا أستطيع العودة ولا يمكن لأحد أن يقول لماذا

وقالت الصحيفة في بيان “تستنكر تايمز هذه المحاولة من جانب السلطات المصرية لترويع الإعلام ومنع تغطيتنا” مضيفة أن السلطات المصرية “ليس لديها نية للسماح (لترو) بالعودة”.

ولم يرد المركز الصحفي للمراسلين الأجانب التابع للحكومة المصرية ووزارة الداخلية ومكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على مكالمات هاتفية أو طلبات بالتعليق عبر تطبيق واتساب.

وقالت ترو في مقال منفصل نشرته تايمز إن الشرطة ألقت القبض عليها في وسط القاهرة عندما كانت في الطريق لإجراء مقابلة واحتجزتها لنحو 24 ساعة ثم “اصطحبتها إلى طائرة” في مطار القاهرة متجهة إلى لندن.

ويأتي ترحيلها في أعقاب ما تصفه جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان بأنها حملة على حرية الصحافة بهدف قمع أي معارضة قبيل انتخابات الرئاسة التي تجرى بين 26 و28 مارس آذار الجاري.

ودائما ما تحض السلطات المصرية على اتخاذ إجراءات قانونية ضد وسائل الإعلام التي تقول إنها تنشر “أخبارا كاذبة” ويقول ناشطون مدافعون عن حقوق الإنسان إنه جرى القبض على عدة صحفيين محليين في الشهور الماضية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية إن وزير الخارجية ناقش مسألة ترحيل ترو مع نظيره المصري.

وأضافت “لم تشاركنا السلطات المصرية أي أدلة على ارتكاب جرم. سنواصل الضغط عليهم في هذه القضية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة