سريلانكا ترفع الحظر على فيسبوك بعد أعمال عنف ضد المسلمين

عناصر من الجيش والشرطة تقف أمام منزل محترق بعد اعتداءات على منازل ومتاجر للمسلمين في مدينة كاندي وسط سريلانكا

قال مسؤولون في سريلانكا إنهم رفعوا الحظر على موقع “فيسبوك” والذي استمر أسبوعا عقب تحريض ضد المسلمين على شبكة التواصل الاجتماعي.

وقتل شخصان على الأقل في اشتباكات الأسبوع الماضي عندما هاجم بوذيون، أغضبهم مقتل سائق بوذي على أيدي مسلمين، مساجد وممتلكات لمسلمين في منطقة كاندي بوسط البلاد.

وقالت الحكومة إن بعض أعمال العنف ضد المسلمين جاءت بتحريض على فيسبوك.

وكانت الحكومة حجبت مواقع (فيسبوك وفايبر وواتساب) في السابع من مارس /آذار، وقالت في بادئ الأمر إن الحجب سيستمر ثلاثة أيام لكن مستخدمين قالوا إنها مددت الحجب دون الإعلان عن ذلك.

وقال الرئيس مايثريبالا سيريسينا في حسابه على تويتر: “بناء على تعليماتي ناقش سكرتيري الأمر مع مسؤولي فيسبوك الذين وافقوا على أن منصتهم لن تستخدم لنشر خطاب الكراهية والتحريض على العنف”.

وأضاف إنه أصدر تعليماته لجهاز تنظيم الاتصالات لرفع الحظر المؤقت على الفور.

ويعيش أغلب المسلمين في سريلانكا في شرق ووسط الجزيرة ويشكلون ما يصل إلى 9% من سكانها البالغ عددهم 21 مليونا، ويشكل البوذيون 70% من سكان البلاد في حين يشكل المنتمون لعرق التاميل، الذين يدين أغلبهم بالهندوسية، نحو 13%.

المصدر : رويترز