مصر تتعهد لإيطاليا بتقديم قتلة “ريجيني” للعدالة

الباحث الإيطالي جوليو ريجيني اعتقل في يناير 2016 في مصر وعُثر عليه قتيلا بعدها بأيام
الباحث الإيطالي جوليو ريجيني اعتقل في يناير 2016 في مصر وعُثر عليه قتيلا بعدها بأيام

تعهدت مصر لإيطاليا اليوم الخميس، بأن تقديم قتلة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني إلى العدالة، التزام سياسي لا يقبل الشك.

جاء ذلك في بيان للخارجية المصرية، عقب لقاء وزيرها سامح شكري مع نظيره الإيطالي أنغلينو ألفانو، على هامش مشاركتهما في المؤتمر الدولي لدعم وكالة “أونروا” اليوم، بالعاصمة الإيطالية روما.

ويأتي التعهد الجديد في أول لقاء مصري إيطالي، عقب يوم من انتقادات وجهها الاتحاد الأوربي إلى القاهرة بخصوص قضية مقتل الباحث الإيطالي ريجيني، والذي رفضته الأخيرة.

وأضاف بيان الخارجية، “اتصالا بقضية ريجيني جدد الوزير شكري التأكيد على الموقف المصري الملتزم باستمرار التعاون بين السلطات القضائية في البلدين”.

وأكد شكري لنظيره الإيطالي “اعتزام مصر بذل كافة الجهود لاستجلاء الحقيقة حول جريمة قتل الباحث ريجيني، وتقديم مرتكبيها إلى العدالة، وأن ذلك بمثابة التزام سياسي لا يقبل الشك”، وفق البيان ذاته.

بدوره، رحب الوزير الإيطالي بـ “التقدم في مجال التعاون بين الهيئات القضائية في البلدين”.

وكانت وزارة الداخلية المصرية كشفت في مارس آذار 2016 عن مقتل 5 أشخاص في التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، يشتبه في تورطهم بسرقة وقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، وقالت المصادر الأمنية حينها إن الضحايا تشكيل عصابي تخصص في سرقة المواطنين والأجانب بالإكراه، و”من بين جرائمهم سرقة وقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجينى”.

وكانت العلاقات بين القاهرة وروما توترت بشكل حاد، عقب مقتل ريجيني (26 عاما)، والعثور على جثته بمصر في فبراير / شباط 2016 وعليها آثار تعذيب، ما دفع روما إلى استدعاء سفيرها لدى القاهرة في أبريل / نيسان من العام نفسه، وعاد في سبتمبر / أيلول الماضي بعد غياب 17 شهرا.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة