لبنان: القضاء يخلي سبيل الممثل زياد عيتاني بعد 5 أشهر من إيقافه

الممثل اللبناني زياد عيتاني وصل إلى منزله في بيروت بعد الإفراج عنه
الممثل اللبناني زياد عيتاني وصل إلى منزله في بيروت بعد الإفراج عنه

أخلى القضاء العسكري اللبناني (الثلاثاء) سبيل الممثل زياد عيتاني، الموقوف منذ 5 أشهر بتهمة "التخابر" مع إسرائيل.

في المقابل، أصدر القضاء مذكّرتي توقيف بحق المقدم سوزان الحاج و"المخترق الإلكتروني" إيلي غبش.

غيتي

ويأتي إخلاء سبيل عيتاني بناء على طلب من قاضي التحقيق العسكري الأول، رياض أبو غيدا، الذي أجرى أكثر من تحقيق مع الممثل، عقب التحقيقات الأولية التي أجراها جهاز آمن الدولة نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأظهرت التحقيقات القضائية أن عيتاني لم يتواصل مع أي جهة إسرائيلية، كما لم تتوفّر أي أدلة دامغة تؤكّد تورطه، وفق هيئة الدفاع عن الممثل.

وبحسب معطيات القضاء العسكري اللبناني، فإنّ المقدم سوزان الحاج، وهي الرئيسة السابقة لمكتب جرائم المعلوماتية، هي من اخترق حساب عيتاني عبر موقع "فيسبوك"، مستعينة بمخترق إلكتروني يدعى إيلي غبش.

واستمع قاضي التحقيق العسكري، أبو غيدا، (الثلاثاء) إلى إفادة سوزان الحاج، لمدة أربع ساعات، قبل مواجهتها بـ "إيلي غبش" لمدة نصف ساعة، ليصدر لاحقاً قراره بتوقيفهما حتى إحالتهما للقضاء العسكري.

ووفق المعطيات القضائية، تبين أنّ ثمة خلاف شخصي بين المقدم سوزان حاج والممثل عيتاني وقع بينهما منذ أغسطس/ آب 2017.

وبسبب الخلاف، قررت سوزان الانتقام من عيتاني بطريقة مؤذية دفعتها للاتفاق مع المخترق الإلكتروني لتوريطه في ملف مخابراتي، واختلاق شخصية إمرأة إسرائيلية اسمها كوليت، قبل أن تشي به بأنه عميل، ليتم اعتقاله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفجّرت قضية عيتاني جدلاً واسعاً في الوسطين الإعلامي والسياسي بلبنان، وكان أول من أعلن براءة عيتاني هو وزير الداخلية، نهاد المشنوق، الذي كتب تغريدة عبر "تويتر"، يطلب فيها من الشعب اللبناني الاعتذار من عيتاني ومن أهالي بيروت.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة