أمريكا: موسكو سممت الجاسوس الروسي

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، الإثنين، أن بلاده متفقة مع حليفتها بريطانيا على أن موسكو تقف على الأرجح خلف تسميم جاسوس روسي مزدوج في المملكة المتحدة.

وكشفت هيئة الإذاعة البريطانية، في الخامس من آذار/مارس الجاري، عن إصابة الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكريبال، بمادة مجهولة، في أحد مراكز التسوق جنوب غربي انجلترا.

وشدد تيلرسون في بيان على ضرورة محاسبة المسؤولين عن محاولة الاغتيال تلك.

كما أكد تيلرسون أنهم يثقون في التحقيقات التي تجريها بريطانيا حول الحادث، مضيفًا "كما أن ثقتنا تامة في أن روسيا هي من تقف وراء الهجوم (محاولة الاغتيال)".

وتابع قائلا "مثل هذه الهجمات لا مشروعية لها، وإقدام روسيا على ارتكاب مثل هذه المحاولات، أمر مزعج للغاية. إذ تواصل تصرفاتها التي تتسبب في عدم استقرار العالم من خلال استهداف استقلال الدول المختلفة ومواطنيها".

واستطرد "وذلك مثلما فعلت في أوكرانيا من قبل، وكذلك سوريا، وحاليا بريطانيا".

وأدين سكريبال وهو كولونيل سابق بالمخابرات العسكرية الروسية في روسيا عام 2006 بتهمة التجسس لصالح جهاز المخابرات البريطانية (إم.آي 6).

وحُكم عليه بالسجن 13 عاما قبل صدور عفو عنه في عام 2010 في إطار اتفاق لتبادل الجواسيس مع الولايات المتحدة.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة