تعرف على شرط ترمب للقاء زعيم كوريا الشمالية

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون (يمين) والرئيس الأمريكي دونالد ترامب (يسار)
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون (يمين) والرئيس الأمريكي دونالد ترامب (يسار)

قال وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوتشين (الأحد) إن شرط الرئيس دونالد ترمب للقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون هو عدم إجراء تجارب نووية أو صاروخية.

وردا على سؤال حول تصريحات المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز (الجمعة) بأنه لن يكون هناك لقاء من دون إجراءات ملموسة من جانب كوريا الشمالية قال منوتشين في تعليقات نقلتها شبكة (إن.بي.سي) “يجب ألا يكون هناك ارتباك”.

وأضاف “الرئيس أوضح أن الشروط هي عدم إجراء تجارب نووية وعدم إجراء تجارب صاروخية وهذا سيكون شرطا حتى (موعد) الاجتماع”.

وبعد شهور من التوتر المتصاعد بسبب تطوير كوريا الشمالية لبرنامجيها النووي والصاروخي، وافق ترمب (الخميس) الماضي على لقاء زعيم كوريا الشمالية وأن يصبح أول رئيس أمريكي يقرر القيام بذلك أثناء وجوده في منصبه.

وقال ترمب أمس (السبت) إن محادثاته المزمعة مع زعيم كوريا الشمالية قد تنتهي دون التوصل لاتفاق أو قد تؤدي إلى “أعظم اتفاق للعالم” بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.

ورفض منوتشين الانتقادات الموجهة لقرار ترمب بأنه يسهم في تحسين وضع مكانة زعيم كوريا الشمالية على الصعيد الدولي. وأضاف أن ترمب كان قد تعرض لانتقادات أيضا لعدم الاعتماد على الدبلوماسية بشكل أكبر في احتواء الطموحات النووية لبيونغيانغ.

وقال “الآن لدينا وضع يستخدم فيه الرئيس الدبلوماسية لكننا لا نوقف حملة الضغط المكثف. هذا هو الاختلاف الكبير هنا. العقوبات لا تزال قائمة. الوضع العسكري لا يزال كما هو، لذا فإن الرئيس سيجلس وسيرى ما إذا كان بمقدوره التوصل إلى اتفاق”.

وأضاف أن هدف الاجتماع بين الزعيمين هو إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.

وتابع “موقفنا واضح للغاية. هذا هو الهدف وهذا ما سننجزه”.

وقال منوتشين إنه يثق في أن الاجتماع سيعقد.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز