البرلمان الصيني يقر تعديلا دستوريا يزيل القيود عن فترات الرئاسة

الرئيس الصيني شي جين بينغ

أقر البرلمان الصيني (الأحد) تعديلا دستوريا من شأنه أن يزيل القيود عن فترات الرئاسة، مما يمكن الرئيس شي جين بينغ من البقاء في السلطة لأجل غير مسمى.

وجاء الإقرار بعد التصويت الذي جرى في قاعة الشعب الكبرى، وشهد اعتراض نائبين فقط وامتناع ثلاثة بين قرابة ثلاثة آلاف مندوب.

وكان الحزب الشيوعي الحاكم في الصين اقترح الشهر الماضي تعديلا يتضمن إلغاء تعبير ألا يقضي رئيس جمهورية الصين الشعبية ونائبه “أكثر من فترتين متعاقبتين” من دستور البلاد.

ولم تكن هناك أي شكوك بشأن إقرار التعديل نظرا لامتلاء البرلمان بنواب موالين للحزب الذين ما كانوا ليعارضوا مقترحه.

وقبل التعديل كان سيتعين على شي (64 عاما) أن يتنحى عن منصبه بعد أن يكمل فترتين مدة كل منهما خمس سنوات.

وبدأ شي فترة ثانية مدتها خمس سنوات في رئاسة الحزب في أكتوبر تشرين الأول ومن المتوقع أن يعينه البرلمان رسميا في نهاية الأسبوع.

وقام الرئيس السابق دينج شياو بينغ بوضع قيد الفترتين الرئاسيتين في الدستور الصيني عقب وفاة الزعيم المؤسس ماو تسي تونغ، إدراكا منه أخطار حكم الرجل الواحد.

وقالت الحكومة إن إزالة ذلك القيد يستهدف حماية سلطة الحزب التي يقع شي في القلب منها.

وتشمل التعديلات أيضا تضمين نظرية شي السياسية في الدستور وكذلك إدراج بنود تمنح إطارا قانونيا لإدارة جديدة عليا لمكافحة الفساد.

المصدر : رويترز