نيويورك تايمز: محامو ترمب ينصحونه بعدم الموافقة على مقابلة مع مولر

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” (الإثنين) إن عددا من المحامين نصحوا الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بعدم الموافقة على مقابلة مع المحقق الخاص روبرت مولر.

ويحقق مولر في تواطؤ محتمل بين روسيا وحملة ترمب الانتخابية للتأثير على انتخابات الرئاسة عام 2016.

ونقلت الصحيفة عن أربعة أشخاص مطلعين على الأمر قولهم إن المحامين يشعرون بالقلق من أن يميل ترمب للإدلاء بتصريحات زائفة لأنه يناقض نفسه وأن ذلك قد يؤدي إلى اتهامه بالكذب على المحققين.

وقال ترمب إنه مستعد للإدلاء بأقواله تحت القسم أمام مولر.

وقال للصحفيين الشهر الماضي: “أتطلع لذلك بحق”.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر مطلع قوله إنه لم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن موافقة ترمب على هذه المقابلة.

وينفي ترمب تواطؤ حملته مع موسكو ووصف التحقيق في هذا الأمر بمطاردة الساحرات.

وإذا رفض ترمب إجراء هذه المقابلة يمكن أن يستدعيه مولر للإدلاء بشهادته أمام هيئة محلفين كبرى.

والاستدعاء قد يثير معركة قانونية تبت فيها في نهاية الأمر المحكمة العليا.

وقالت الصحيفة إن جون داود وجاي سيكولو اللذين يقودان فريق المحامين الذي يقدم المشورة لترمب يريدان منه رفض طلب المقابلة.

وأضافت أن المحامين ومستشارين لترمب يعتقدون أن مولر قد لا يرغب في استدعاء الرئيس والدخول في مواجهة مع البيت الأبيض قد يخسرها في المحكمة.

وقالت نيويورك تايمز أيضا إن مارك كاسويتز محامي ترمب الشخصي منذ فترة طويلة حذر أيضا من المقابلة مع مولر، وتابعت أن تي كوب، المحامي الذي تم التعاقد معه في يوليو تموز لتولي رد البيت الأبيض على التحقيق بشأن روسيا، حث على التعاون مع مولر.

وردا على طلبات بالتعليق من “رويترز” أرسل داود وكوب بيانا قالا فيه إن المناقشات بين محاميي الرئيس الشخصيين ومكتب المحقق الخاص “فيما يتعلق بكيفية تبادل المعلومات وشروط تبادلها أمر سري”.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة