شاهد: الاحتلال يهدم مدرسة فلسطينية قرب القدس الشرقية

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مدرسة في تجمع سكاني بدوي بالقرب من القدس الشرقية، بزعم أنها بنيت بشكل غير قانوني.

وتحولت المدرسة الفلسطينية في أبو النوار، بالقرب من القدس الشرقية، إلى كومة من الأنقاض بعد أن كانت في وقت ما حجرة للدراسة،

حيث دخل الجيش الإسرائيلي القرية،وهدم حجرتي دراسة كان 26 تلميذا في الصفين الثالث والرابع يستخدموهما .

وبالقرب من الأنقاض، سقطت خزانة الملفات ومقاعد الدراسة الخاصة بالمدرسة، التي بنيت بتمويل من الاتحاد الأوربي. ولكنّ المجتمع البدوي في القرية، وجد بسرعة بدائل لأطفاله، حيث استضافت ” دار ضيافة وصالون حلاقة ” حلقات الدروس للتلاميذ، ما يقلل من تعطل تعليم الصغار.

ويقول ممثل مجموعة أبو النوار، داوود جحالين، إن الهدم كان مفاجئا، حيث كان يجري نظر قضية بهذا الشأن في المحكمة العليا الإسرائيلية.

ووصف وزير شئون القدس ومحافظها في السلطة الفلسطينية عدنان الحسيني الأمر بـ”معركة صحراء القدس”.

وهذه ليست عمليات الهدم الأولى، ففي يناير / كانون ثاني 2016، وفي منتصف فصل الشتاء، هدمت جرافات إسرائيلية ترافقها الشرطة الإسرائيلية والقوات الخاصة خمسة مبانٍ سكنية في أبو النوار، ما أدى إلى تشريد 26 شخصا، من بينهم 17 طفلا.

وتقع أبو النوار فيما تسميه إسرائيل منطقة إي-1 (الشرق-1) وضمت بلدية القدس المنطقة في 1994.

ويقول المجلس النرويجي للاجئين إن ما لا يقل عن “61 مدرسة في الضفة الغربية والقدس الشرقية معرضة لخطر” الهدم على يد الجيش الإسرائيلي.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة