زعماء لبنانيون: سنمنع إسرائيل من بناء جدار حدودي على أراضينا

رئيس الوزراء سعد الحريري (يمين) والرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري
رئيس الوزراء سعد الحريري (يمين) والرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري

اتهم الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري ورئيس البرلمان نبيه بري إسرائيل (الثلاثاء) بتهديد استقرار المنطقة الحدودية بين البلدين، وسط تزايد التوتر بشأن الحدود البرية

واتفق الزعماء الثلاثة على العمل على منع إسرائيل من بناء جدار حدودي على أرض لبنانية والتعدي على امتياز للطاقة في مياه متنازع عليها بين البلدين.

وأدى الخلاف بشأن الجدار وخطط لبنان لاستكشاف النفط في مناطق بحرية متنازع عليها إلى زيادة التوتر بين إسرائيل ولبنان.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية حالة من الهدوء إلى حد بعيد منذ الحرب التي دامت شهرا في 2006 بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبناني والتي أودت بحياة نحو 1200 لبناني، معظمهم مدنيون، و160 إسرائيليا، أغلبهم جنود.

ولم تحدث مواجهات كبيرة منذ ذلك الحين بين إسرائيل وحزب الله المدعوم من إيران.

وتقول إسرائيل إن الجدار الذي تبنيه يقع على أراضيها، بينما تقول الحكومة اللبنانية إنه يمر في أرض تابعة للبنان لكنها تقع على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق، حيث رسمت الأمم المتحدة الحدود بعد انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان عام 2000.

وهناك نزاع قائم بين لبنان وإسرائيل على الحدود البحرية يتعلق بمنطقة على شكل مثلث تقارب مساحتها 860 كيلومترا مربعا.

وتقع المنطقة على امتداد ثلاثة من خمسة من امتيازات الطاقة التي طرحها لبنان في مناقصة في مطلع العام الماضي.

ووافق لبنان في ديسمبر كانون الأول على عطاء قدمه اتحاد شركات يضم توتال الفرنسية وإيني الإيطالية ونوفاتك الروسية للتنقيب في امتيازين.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة