مطالبات بتعيين أئمة للمسلمين بالجيش الألماني

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

طالب مجلس إسلامي في ألمانيا، الثلاثاء، بتعيين رجال دين مسلمين في الجيش، من أجل مئات الجنود المسلمين، العاملين فيه.

وفي تصريحات لصحيفة (نويه أوسنابروكه تسايتونغ) الألمانية، قال رئيس المجلس المركزي للمسلمين، أمين مزيك، إنه “من العار، أننا لم نستطع تعيين رجال دين مسلمين في الجيش الألماني، بعد 6 سنوات من الجهود المبذولة في هذا الإطار”، وأضاف “نحن بأمسّ الحاجة لرجال الدين المسلمين في الجيش”.
واعتبر أن تعيين أئمة في الجيش خطوة رمزية كبيرة على طريق الاندماج في المجتمع، موضحا أن “الساسة دائما ما يتذرّعون بالبيروقراطية عند الحديث عن تأخر تعيين أئمة في الجيش”.
ووفقًا للصحيفة، يخدم في الجيش الألماني مئات المسلمين، وتتراوح أعدادهم بين 1500 و2000 جندي.
يذكر أن “مزيك” المولود عام 1969 بمدينة آخن الألمانية، من أب سوري وأم ألمانية، هو رئيس المجلس المركزي للمسلمين منذ عام 2010، ويشارك في الكثير من البرامج التلفزيونية حول قضايا الإسلام والاندماج.
ويواجد في الجيش الألماني رجال دين كاثوليك، وبروتستانت لتقديم “المساعدة” للجنود المسيحيين، فيما يلجأ الجنود غير المسيحيين لمكتب مخصص لأصحاب الديانات الأخرى، لا تُعرف على وجه التحديد المساعدات التي يقدمها لهؤلاء الجنود.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة