شاهد: عودة 3 رواد للأرض بعد 5 أشهر أمضوها في الفضاء

عاد 3 رواد فضاء من محطة الفضاء الدولية إلى منطقة هبوط في آسيا الوسطى، حيث أنهوا مهمة مدتها 5 أشهر ونصف الشهر شهدت تجديد روبوتات، ومحادثات مع مدرسين، وتحيات من البابا فرانسيس.

وهبط الأمريكيان والروسى فى كبسولة سويوز بعد وقت قصير من شروق شمس اليوم الأربعاء، بالتوقيت المحلى فى كازاخستان حيث كانت درجة الحرارة أقل من التجمد.

وكان مراقبو الحركة الجوية يخشون من الثلوج وأن تعرقل الأمطار المتجمدة جهود استرداد رواد الفضاء، لكن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” قالت إن الطقس لم يكن سيئًا تمامًا كما كان يخشى وإن أطقم المهمة وصلوا إلى المكان الذي يريدونه.

وقال معلق ناسا، بصوت مرتفع “وها هي سويوز إم إس- 06 تعود مرة أخرى على الأرض، كان الوقت الهبوط الرسمي الساعة 8:31 مساء بالتوقيت المركزي (0231 بتوقيت غرينتش)، كان الهبوط في المكان الصحيح”.

وخرج الأمريكيان جوزيف أكابا ومارك فاندي هاي، والروسي الكسندر ميسوركين من المحطة الفضائية قبل ساعات قليلة فقط، وتعانقوا مع الرجال الثلاثة المتبقين.

وكانوا قد توجهوا الى المختبر المدارى فى سبتمبر/أيلول الماضى.

وأكابا هو أول رائد فضاء من بورتوريكو ومدرس سابق.

وكان قد تعاون مع المعلم ورائد فضاء آخر، هو ريكي أرنولد، لأداء الدروس العلمية التي أعدتها كريستا ماكوليف منذ 32 عامًا.

وتوفيت في مكوك الفضاء تشالنغر الذي انفجر في عام 1986.

وخلال سلسلة من عمليات السير في الفضاء التي تمتد على مدى أشهر، ساعد أكابا وفاند هاي على استبدال اليد الميكانيكية المتهالكة لذراع الروبوت الكبير في المحطة.

وفي الخريف الماضي، كان لديهم فرصة للدردشة مع البابا فرانسيس، والتحدث عن جمال الكون.

وكما جرت العادة، تعتزم ناسا أن تعجل بعودة أكابا وفاند هاي إلى هيوستن، فيما سيتوجه ميسوركين إلى مقر رواد الفضاء في ستار سيتي بروسيا.

وسيقلع طاقم بديل، من بينهم أرنولد، من كازاخستان يوم 21 مارس/آذار للالتحاق بالمحطة الفضائية حتى يصبح طاقمها 6 أفراد.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة