شاهد: الإفراج عن فلسطيني نهشه “كلب إسرائيلي” أثناء اعتقاله

أفرج الاحتلال الإسرائيلي، عصر الثلاثاء، عن المعتقل الفلسطيني “مبروك جرار”، الذي تعرض للنهش من كلب بوليسي أطلقه عليه جنود إسرائيليون، قبل اعتقاله، في 3 فبراير/شباط الجاري.

وتوجه “جرار” لمستشفى رفيديا الحكومي في نابلس، لإجراء الفحوصات الطبية، عقب الإفراج عنه على حاجز الجلمة قرب جنين.

وكان جرار قد اتهم جيش الاحتلال الإسرائيلي بتركه ينزف عدة ساعات دون تقديم العلاج له، بعد أن نهشه الكلب البوليسي، في إفادة له نقلها محامي نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) خالد محاجنة، بعد زيارته له في مستشفى “العفولة” (شمالي إسرائيل) العسكري، الأربعاء الماضي.

وذكر في إفادته أن كلبًا ضخمًا هجم عليه، وبدأ يعضّه ونهش كتفه ويده اليسرى وساقه اليسرى، وقام بسحله من الطابق الثاني إلى الأول، والدم ينزف من أنحاء جسده.

كما تعرض “جرار” للضرب بعد ذلك من قبل الجنود ما تسبب بكسر أنفه وإحداث نزيف في وجهه خلال اعتقاله من منزله ببلدة برقين، قرب مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وجرار، هو أحد أقارب الشاب أحمد نصر جرار، الذي اغتاله جيش الاحتلال الإسرائيلي الأسبوع الماضي في بلدة اليامون قرب جنين.

وخلال الأسابيع الماضية، نفذ جيش الاحتلال عملية عسكرية واسعة في جنين وبلداتها، وشن حملة اعتقالات فيها بحثًا عن “جرار”، حتى تمكن من اغتياله.

ويتهم الاحتلال أحمد جرار بقيادة خلية عسكرية نفذت عملية إطلاق نار قرب نابلس (شمال)، في يناير/كانون الثاني الماضي، أدت إلى مقتل مستوطن إسرائيلي.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة