هآرتس: السعودية تدعم إسرائيل مقابل منحها برامج تجسس متقدمة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان

نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن مسؤولين بارزين سابقين في جهات أمنية أمريكية، أن إسرائيل أجازت لشركة “إن اس أو” الإلكترونية بيع برامج تجسس متقدمة للسعودية.

أبرز ما ورد في تقرير صحيفة هآرتس الإسرائيلية:
  • إسرائيل وافقت على صفقة البيع للسعودية من خلال شركة “إن اس أو” NSO في مقابل دعم الرياض السرّي لإسرائيل ضد إيران. 
  • السعودية عملت بشكل مباشر مع شركة تابعة ل”إن اس أو” في لوكسمبورغ تدعى “كيو سايبر تكنولو جيز”. ووعدت الشركة السعوديين بالوصول إلى أهدافها في ستة بلدان في الشرق الأوسط.
  • الشركة ساعدت السعودية في حل مشكلات متعلقة بأنظمة المراقبة الإلكترونية. 
  • ولي العهد الأمير محمد بن سلمان اهتم بشراء البرمجيات الإسرائيلية لإعجابه بالإمكانات الإسرائيلية في المجال الإلكتروني.
  • الحكومة الإسرائيلية وافقت على الصفقة، رغم تردد بعض المسؤولين الإسرائيليين في منح الأنظمة العربية حق الوصول إلى هذه البرمجيات. 
  • الشركة تصر على أنها تطور برمجيات تـُباع فقط إلى كيانات حكومية معتمدة تهدف إلى منع الجريمة والإرهاب، وأنها غير مسؤولة عن أي انتهاكات.

كما كشف الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية جاكي خوجي، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،طالب في محادثة هاتفية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بـ”عدم المساس بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي”.

أبرز ما ورد في مقال جاكي خوجي:
  • الطلب الإسرائيلي من واشنطن يعني أن الرياض بالنسبة لتل أبيب تعد كنزا استراتيجيا، ما يكشف جانبا من المعلومات بشأن العلاقات السرية بينهما.
  • تطوع نتنياهو لإنقاذ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يعني أن إسرائيل تحتاج إليه، ولناصحه الأمين ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، وكذلك للبحرينيين، وزعماء آخرين، على حد تعبيره.
  • بعض الدول العربية التي ترتبط بعلاقات رسمية أو سرية مع إسرائيل، تحولت من الشراكة إلى عمل مكثف بسبب عدائها مع إيران وحزب الله.
  • صحيحٌ أن كل هذه الخطوات التي تتخذها إسرائيل ضد إيران وحزب الله يصدر القرار بشأنها في تل أبيب. لكن تلك الدول الأخرى كالسعودية والإمارات والبحرين وسواهم تجد نفسها شريكة لإسرائيل.
     

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة