هاآرتس الإسرائيلية: واشنطن تضغط على تسع دول عربية لإدانة حماس

نقلت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية قوله إن واشنطن تمارس ضغوطا على تسع دول عربية للتصويت لصالح مشروع قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة يدين حركة حماس.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة على مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة، لإدانة حركة حماس، بعد تأجيل التصويت الذي كان مقررا الإثنين الماضي، بفعل ضغوط مارسها فلسطينيون، بحسب بيان صادر عن البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة.

التفاصيل:
  • بحسب الصحيفة فقد توجه مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، برسالة في هذا الخصوص إلى دبلوماسيين من المغرب وعمان والبحرين والأردن والسعودية والكويت والإمارات ومصر وقطر.
  • الصحيفة نقلت عن مسؤول في الإدارة الأمريكية قوله إن غرينبلات أكد في رسالته أن مشروع القرار يدين ما وصفها بـ “الأعمال الإرهابية” لحماس ويدعو إلى دعم جهود الوحدة السياسية الفلسطينية.
  • مسؤول في الإدارة الأمريكية للصحيفة قال إن غرينبلات أشار في رسالته إلى أن مشروع القرار يدين حماس على أعمالها التي وصفها بـ “الإرهابية”، لكنه يدعو في نفس الوقت إلى دعم الجهود المبذولة لتحقيق الوحدة السياسية الفلسطينية.
  • غرينبلات انتقد معارضة السلطة الفلسطينية للتصويت على مشروع القرار.
  • المسؤول قال إن الدول التي ترفض الإرهاب وتريد الاستقرار في المنطقة ليس لديها سبب لمعارضة القرار.
جيسون غرينبلات

ويطالب مشروع القانون، بإدانة حركة حماس وإطلاق الصواريخ من غزة، ويطالبها بوقف أعمالها الاستفزازية ونبذ العنف.

وفي حال قبول مشروع القرار سيكون الأول من نوعه الذي يدين “حماس” في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

رد حماس:

بدوره عقد المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة جلسة خاصة بشأن مشروع القرار الأمريكي بإدانة حركة حماس والمقاومة الفلسطينية في الأمم المتحدة.

  • عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وعضو المجلس التشريعي، خليل الحية قال إن وسم حركة حماس والمقاومة الفلسطينية بالإرهاب يشكل دعماً كبيراً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، كما أنه يجـرم النضال الفلسطيني المتواصل منذ سبعة عقود، سعيا لنيل الحرية والاستقلال.
عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خليل الحية
موقف فتحاوي:

بدروه عبر عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، عباس زكي عن رفض حركته لمشروع القرار الأمريكي المطروح على الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإدانة حركة “حماس”، الخصم السياسي لحركته.

  • زكي: “مشروع القرار الأمريكي خطوة لتوجيه ضربة عسكرية قاسية لغزة، وللمشروع الوطني الفلسطيني”.
  • زكي: “حماس ليست إرهابية، تقاتل من أجل قضية عادلة، شأنها شأن أي حركة تحرر، ومن حق أي شعب يقع تحت الاحتلال ممارسة كل أشكال المقاومة بما فيها المسلحة، نحن وحماس في نفس الخندق لمواجهة إسرائيل”.
  • زكي: “القيادة الفلسطينية تجري اتصالات مع أطراف دولية عديدة لإسقاط مشروع القرار الأمريكي”.
عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة