شاهد: الاحتلال يهدم مَدرسة بالخليل ويجبر مقدسيا على هدم مرآب

الاحتلال يهدم إحدى مدارس "التحدي" جنوبي الخليل
الاحتلال يهدم إحدى مدارس "التحدي" جنوبي الخليل

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء مدرسة فلسطينية جنوبي الخليل، وأعلنت المنطقة عسكرية مغلقة، فيما أجبرت مقدسيًا، مساء أمس، على هدم مرآب للسيارات جنوبي المسجد الأقصى.

مدرسة “التحدي”:
  • منسق العلاقات العامة في مديرية جنوب الخليل مهند المسالمة أكد أن جرافات الاحتلال هدمت مدرسة “التحدي 13” بمنطقة السيميا في شمال بلدة السموع جنوبي الخليل بالضفة الغربية المحتلة، دون سابق إنذار.
  • المدرسة مكونة من سبعة غرف صفية وتتسع لنحو 50 طالبًا، وكان من المقرر أن يتم افتتاحها بعد يومين.
  • جنود الاحتلال قاموا بهدم المدرسة وتفكيكها ومصادرة محتوياتها من جدران اصطناعية، كما صادروا محول كهرباء وخزان مياه للشرب، ومعدات يستخدمها متعهد بناء المدرسة، وفق مصادر محلية.
  • المسالمة، أشار إلى أن المدرسة بنيت بتكلفة مقدارها 40 ألف يورو (45.392 دولارًا)، بتمويل من وزارة التربية والتعليم.

  • مدير التربية والتعليم جنوب الخليل خالد أبو شرار قال إن الوزارة  قررت بناء هذه المدرسة للتخفيف من الضغوط التي يعانيها طلبة قرية السيميا، الذين يتعرضون يوميا للانتهاكات من قبل جنود الاحتلال خلال رحلتهم اليومية إلى مدارس بلدة السموع، فضلًا عن خطورة الطرق.
  • مدارس التحدي أنشأتها وزارة التربية والتعليم في المناطق المهمشة والتي تقع في المنطقة المسماة (ج) لتمكين الطلاب من الوصول إلى المدارس القريبة ولدعم صمود المواطنين.
  • الاحتلال يعمل وبشكل مستمر على هدم مدارس التحدي في تلك المناطق تمهيدًا للاستيلاء على الأراضي.
جرافات الاحتلال تهدم مدرسة فلسطينية بالخليل (PNN)
جريمة ضد التعليم:
  • وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، دانت إقدام الاحتلال على استهداف وتدمير ومصادرة مدرسة “التحدي 13” التي لم تر النور بعد وكان من المقرر افتتاحها خلال الأيام المقبلة.
  • الوزارة أكدت أن تدمير هذه المدرسة يمثل المعنى الحقيقي للإرهاب الممنهج الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق المؤسسات التعليمية، ويشكل جريمة بشعة تضاف لسلسلة الاعتداءات المتصاعدة ضد قطاع التعليم.
  • “التربية والتعليم” جددت دعوتها لكافة المؤسسات والمنظمات الدولية والحقوقية والإعلامية؛ لتحمل مسؤولياتها إزاء اعتداءات الاحتلال بحق التعليم، والعمل على فضحها وإثارتها في كافة المحافل والميادين.

هدم بالإكراه:
  • في غضون هذا أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، المقدسي أمين العباسي “عبيسان”، على هدم مرآب للسيارات، في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بيده بحجة البناء من دون ترخيص.
  • مركز معلومات وادي حلوة، نقل عن المقدسي عماد عبيسان قوله إن العائلة هدمت موقَفًا للمركبات بتفكيك سقف المرآب، وهو عبارة عن ألواح من “الزينكو”، وتبلغ مساحته 60 مترًا مربعًا وهو قائم منذ 4 سنوات.
  • عبيسان أوضح أن العائلة أنشأت المرآب لحماية مركباتها الخاصة من الأضرار التي تلحقها الاقتحامات المتكررة لحي عين اللوزة وإلقاء الأعيرة المطاطية والقنابل بصورة عشوائية، حيث تضررت مركبات العائلة عدة مرات.
  • المقدسي عبيسان أضاف أن البلدية أنذرته بهدم المرآب 3 مرات، وكان الإنذار الأخير قبل أسبوع، حيث أمهلت العائلة 21 يومًا لهدمه، وإلا ستنفذ طواقمها عملية الهدم وتفرض عليها غرامة مالية وهي “أجرة الهدم للبلدية وللعمال والقوات المرافقة لها”.
  • جرافات الاحتلال كانت قد هدمت أول أمس منزلين ومنشأتين تجاريتين في قريتي جبل المكبر وصور باهر وفي بيت حنينا بالقدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة