المدعي العام التركي يطلب اعتقال عسيري والقحطاني

سعود القحطاني (يسار) مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
سعود القحطاني (يسار) مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

أصدر المدعي العام التركي في إسطنبول مذكرتين لاعتقال مسؤولين سعوديين سابقين هما سعود القحطاني وأحمد عسيري على ذمة قضية مقتل جمال خاشقجي.

التفاصيل:
  • رويترز نقلت عن مسؤولين تركيين أن المدعي طلب اعتقال عسيري والقحطاني للاشتباه بأنهما خططا لقتل الصحفي جمال خاشقجي.
  • المسؤولان قالا إن المكتب خلص إلى أن هناك “اشتباها قويا” بأن القحطاني وعسيري شاركا في التخطيط لقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول.
  • تحرك الادعاء لإصدار مذكرتي اعتقال لعسيري والقحطاني يعكس قناعته بأن السلطات السعودية لن تأخذ إجراء رسميا ضدهما، بحسب أحد المسؤولين التركيين.
  • القحطاني مساعد كبير سابق لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وعسيري، هو نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقا.
  • الملك سلمان أقال القحطاني وعسيري من منصبيهما في أكتوبر تشرين الأول، مع تصاعد أزمة مقتل خاشقجي. 
أحمد عسيري، نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية السابق
دعوة للشفافية:
  • في غضون هذا دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو السعودية إلى التحلي بالشفافية مع المجتمع الدولي فيما يتعلق بالتحقيق في قضية مقتل خاشقجي.
  • تشاووش أوغلو قال أيضا في تصريحات للصحفيين أثناء زيارة لبروكسل إن بلاده مستعدة للمشاركة في تحقيق دولي في القضية.
 خلفيات:
  • قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على يد فريق حضر خصيصا من الرياض.
  • بعد إنكار طويل اعترفت السعودية بمقتل خاشقجي داخل القنصلية وتقطيع جثته داخل القنصلية بعد تعاظم الضغوط والتسريبات.
  • الرواية السعودية تبرئ ولي العهد محمد بن سلمان وتقول إن أحمد عسيري هو من أمر بعملية جلب خاشقجي من الخارج إلى السعودية.
  • بحسب وسائل إعلام أمريكية فإن تقرير السي أي إيه خلص إلى أن ابن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي.
  • نواب في الكونغرس أكدوا قناعتهم بتورط ابن سلمان في مقتل خاشقجي، واتهموا إدارة ترمب بتضليل الكونغرس بعد إفادة مديرة الاستخبارات الأمريكية جينا هاسبل.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة