بعد احتجاج تل أبيب.. تضامن واسع مع وزيرة أردنية داست عَلم إسرائيل

الوزيرة جمانة غنيمات لحظة دخولها مجمع النقابات الأردنية
الوزيرة جمانة غنيمات لحظة دخولها مجمع النقابات الأردنية

أعرب الأردن عن احترامه لمعاهدة السلام مع إسرائيل، بعد احتجاج تل أبيب لدى عمّان، أمس الأحد، على صورة لوزيرة أردنية تدوس على أرضية رسم عليها علم إسرائيل أثناء دخولها لقاعة اجتماعات.

وظهرت صورة لوزيرة الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، الخميس الماضي، وهي تدوس على الأرضية التي تحمل صورة العلم الإسرائيلي عند دخولها إلى قاعة اجتماعات في مجمع النقابات المهنية وسط العاصمة عمّان.

إسرائيل تحتج:
  • إسرائيل رفعت احتجاجا شديد اللهجة للأردن بسبب الصورة، واستدعي ممثل السفارة الأردنية في تل أبيب غسان المجالي للاحتجاج أمامه، أمس الأحد، في مقر وزارة الخارجية بالقدس المحتلة، وفق صحيفة “يديعوت أحرنوت”.
  • وزارة الخارجية الإسرائيلية اعتبرت الحادث الذي أهانت فيه وزيرة أردنية العلم الإسرائيلي في عمان “خطيرًا”، منددة “بتدنيس” العلم.
  • الخارجية الإسرائيلية قالت إنها استدعت القائم بعمل السفير الأردني محمد حميد لتسليمه مذكرة احتجاج وإن السفارة الإسرائيلية في عمان أصدرت أيضًا “احتجاجا شديد اللهجة”.
  • السفارة الإسرائيلية في عمّان اتصلت بوزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية وطلبت إيضاحات حول الواقعة.
  • “يديعوت أحرنوت” وصفت مجمع النقابات المهنية الأردني بأنه الهيئة الرئيسية في الأردن التي تقود حملة ضد التطبيع مع إسرائيل، لذلك ألصقت العلم الإسرائيلي على أرضية مدخل مقر المجمع وعليه طبعات آثار أحذية كي يدوسه كل من يدخل المقر.
  • المراسل والمحلل السياسي في هيئة البث الإسرائيلي شمعون آران، أشار عبر “تويتر” إلى أزمة جديدة بين الأردن وإسرائيل.

بيان وزارة الخارجية الأردنية:
  • نحترم معاهدة السلام مع إسرائيل. (وقع الأردن وإسرائيل اتفاقية سلام في 26 أكتوبر/تشرين الأول عام 1994 بعد مفاوضات شاقة).
  • الوزيرة جمانة غنيمات دخلت “مبنى خاصا” من مدخله الرئيسي لحضور اجتماع رسمي.
  • نتعامل مع هذا الموضوع عبر القنوات الدبلوماسية ووفقًا للأصول المرعية في مثل هذه الحالات.

يشار إلى أن مصر والأردن هما الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان تقيمان علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

‎رئيس الحكومة الأردني عمر الرزاز دخل من البوابة الجانبية للنقابات تفاديا للدوس على العلم الإسرائيلي (الصحافة الأردنية)
ما القصة؟
  • الوزيرة جمانة غنيمات كانت في طريقها لحضور اجتماع رسمي بين رئيس الوزراء عمر الرزاز وممثلي النقابات، الخميس الماضي، لكن الرزاز دخل مبنى مجمع النقابات المهنية (مبنى خاص)، من باب جانبي متجنبًا السير على صورة العلم الإسرائيلي.
  • الحكومة الأردنية عقدت اجتماعا في مجمع النقابات لبحث الأزمة بين النقابات التي تطالب بإقالة الحكومة على خلفية أزمة اقتصادية ولرفض النقابات الأردنية قانوني ضريبة الدخل والجرائم الإلكترونية.
  • الكاميرات التقطت صورًا للوزيرة وهي تمر بقدميها فوق العلم الإسرائيلي المرسوم على الأرضية خلال دخولها مبنى المجمع، فيما عبر بعض النقابيين عن غضبهم لسماح قادة النقابات لرئيس الوزراء الأردني بتجنب السير على العلم.
  • نقيب المحاميين الأردنيين مازن ارشيدات، قال إن كل المسؤولين الذين يدخلون النقابات يدوسون العلم، حتى الملك الحسين قام بذلك، ولفت إلى أن دخول رئيس الوزراء من الباب الجانبي تم بناء على طلب الحراسات كإجراء أمني.

https://twitter.com/moooot30/status/1079436669122760705?ref_src=twsrc%5Etfw

قصة العلم الإسرائيلي:
  • صورة العلم الإسرائيلي ملصقة بالأرضية عند مدخل المجمع منذ عدة سنوات احتجاجًا على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والتطبيع في العلاقات بين دولة الاحتلال وعمّان، بحسب مسؤولين في النقابات.
  • ممثلون للنقابات قالوا إن رسم العلم على الأرض تم قبل عدة سنوات حتى يطأه المارة ويسيرون عليه في علامة على عدم الاحترام، ورغم معاهدة السلام المبرمة مع إسرائيل ووجود روابط تجارية وأمنية فإن الكثير من الأردنيين يشعرون بالاستياء من إسرائيل ويؤيدون الكفاح الفلسطيني ضدها.
  • صورة العلم الإسرائيلي رُسمت أثناء فترة سيطرت فيها المعارضة، التي يهيمن عليها الإسلاميون، على النقابات. لكن هذه النقابات فقدت التأثير منذ ذلك الحين وأصبحت النقابات المهنية في الأردن في أغلبها تديرها أحزاب قومية وعلمانية وتتجنب النشاط الحزبي.    
تضامن واسع
  • عقب انتشار الواقعة، دشن مستخدمون على منصات التواصل الاجتماعي عدة هاشتاجات أبرزها “#جمانة_غنيمات” و”#كلنا_جمانة_غنيمات”، تضامنًا مع الوزيرة الأردنية التي داست علم إسرائيل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة