البشير: نمر بظروف اقتصادية ضاغطة ونشكر الشعب على صبره الجميل

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن بلاده “تمر بظروف اقتصادية ضاغطة، أضرت بشريحة واسعة من المجتمع لأسباب خارجية وداخلية”.

تصريحات الرئيس السوداني البشير جاءت في خطاب بمناسبة احتفالات البلاد بذكرى الاستقلال، وفي وقت تشهد البلاد، منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية.

أهم ما جاء في الخطاب:
  • نقدر هذه المعاناة ونحس بوقعها، ونشكر شعبنا على صبره الجميل.
  • على ثقة بأننا نوشك على تجاوز هذه المرحلة الصعبة والعابرة والعودة إلى مسار التنمية الشاملة.
  • يتحتم علينا زيادة العدالة والشفافية في جميع مؤسسات الدولة.
  • كل مؤسسات الدولة، وضعت خارطة الطريق للخروج من الأزمة الاقتصادية باستراتيجية تعتمد على الإنتاج.
  • تم وضع ميزانية العام 2019 بمنهج يعتمد لأول مرة على البرامج والمشروعات لتحقيق الأهداف، بدلاً عن نظام البنود التقليدي.
  • تم وضع ميزانية عام 2019 برؤية جديدة تستهدف تجاوز الأزمات الراهنة.
  • الميزانية الجديدة تتضمن توجيه الدعم لمستحقيه ووضع منظومة جيدة لتوزيع واستيراد السلع الأساسية والأدوية.
  • ميزانية 2019 تهدف إلى تخفيف المعاناة عن كاهل المواطنين وإبقاء الدعم على كثير من السلع وزيادة الرواتب.
  • نمضي في نهج تعزيز إدارة الدولة بمشاركة جميع أطياف الشعب والقوى السياسية دون إقصاء أو تفرقة.
  • نناشد القوى السياسية المساهمة الراشدة في التعاطـي مـع قضايـا الوطن ومنها القضية الاقتصادية بروح النصح لا بالتنافس والكسب السياسي.
  • نجدد الدعوة للمعارضة للانضمام إلى وثيقة الحوار الوطني.
  • ملتزمون بإجراء الانـتـخـابـات عـام 2020 في أجواء حرة ونزيهة تعزيزا لمبدأ التداول السلمي للسلطة.
  • نبذل جهدا كبيرا لرأب الصدع في الصف العربي بعودة سوريا الشقيقة إلى الحضن العربي.
خلفية:
  • اندلعت مظاهرات في مدن السودان منذ 19 ديسمبر/ كانون أول احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية وتطالب برحيل الرئيس البشير.
  • يواجه اقتصاد السودان صعوبات وخصوصاً بسبب النقص في العملات الأجنبية وارتفاع نسبة التضخّم.
  • بلغت نسبة التضخّم 70 بالمئة بينما انخفضت قيمة الجنيه السوداني، في وقت شهدت مدن عدّة نقصاً في إمدادات الخبز والوقود.
  • أقرت الحكومة السودانية بمقتل 19 شخصا خلال المظاهرات التي بدأت قبل أسبوعين.
  • منظمة العفو الدولية قالت إن لديها تقارير ومعلومات موثقة تشير إلى مقتل 37 شخصا في المظاهرات.
  • الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش طالب السُلطات السودانية “بإجراء تحقيق شامل حول القتلى والعنف”.
  • غوتيريش شدد في بيان له “على ضرورة ضمان حرّية التعبير والتجمع السلمي” ودعا إلى “الهدوء وضبط النفس”.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة