كاتب مقرب من السيسي يطالب بتعديل مدة الرئاسة بالدستور

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

دعا الكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم الحكومية إلى تعديل الدستور المصري بما يسمح ببقاء عبد الفتاح السيسي في الحكم.

أبرز ما ورد في مقال ياسر رزق:
  • يجب تعديل 15% من مواد دستور 2014 البالغ عددها 247 مادة تحتاج إما إلى حذف أو تعديل أو إضافة.
  • المادتين 140 و226 بحاجة إلى التعديل على النصوص المتعلقة بإعادة انتخاب رئيس الجمهورية.
  • المادة 140 من الدستور، حينما حددت مدة الرئاسة بـ 4 سنوات فقط، تأثرت بالدستور الذي وضعه الإخوان في 2012.
  • المادة لم تراع أننا في مرحلة انتقالية، وتولى السلطة شخص كان عازفا عنها هو الرئيس عبد الفتاح السيسي.
  • إنني مع زيادة عدد سنوات المدة الواحدة إلى 6 سنوات كنص انتقالي لا يسري على الرؤساء القادمين.
  • إضافة مادة إلى الدستور تنص على إنشاء مجلس انتقالي مدته 5 سنوات ييدأ مع انتهاء فترة رئاسة السيسي، هو مجلس حماية الدولة وأهداف الثورة.
  • يترأس المجلس عبد الفتاح السيسي بوصفه مؤسس نظام 30 يونيو ومطلق بيان الثالث من يوليو.
  • يتولى المجلس كمهمة رئيسية له اتخاذ التدابير الضرورية عند تعرض الدولة لمخاطر تستهدف تقويضها أو الخروج على مبادئ 30 يونيو.
  • إضافة فقرة إلى المادة 200 الخاصة بمهام القوات المسلحة، تنص على أنها هي الحارس على مبادئ ثورة الثلاثين من يونيو وأهداف بيان الثالث من يوليو.
اللواء بالمخابرات المصرية أحمد شعبان "يمين", والملقب بظل اللواء عباس كامل "يسار"
 خبر حصري للجزيرة مباشر 
  • كانت الجزيرة مباشر قد نشرت خبرا حصريا في نوفمبر/ تشرين الثاني عن مصادر خاصة أن النظام المصري يعتزم إجراء تعديلات دستورية تقضي بتمديد فترة الرئاسة للسيسي.
  • المصدر نقل عن اللواء أحمد شعبان بجهاز المخابرات العامة أن قرار إجراء التعديلات تم اتخاده على أن يبدأ الترويج له في يناير وإقراره في مارس. 
  • رئيس حزب الوفد المستشار بهاء أبو شقة، هو من سيتولى صياغة هذه التعديلات، وفقًا للواء شعبان.
الكاتب الصحفي ياسر رزق في حوار مع السيسي ـ أرشيف
 خلفيات:
  • تصاعَد الحديث مجددا حول تعديلات محتملة للدستور المصري، منها زيادة فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات أو جعلها غير مقيدة بولايتين، في ظل وجود ما يقول مقربون من النظام إنها “تخوفات وضرورات” المرحلة الراهنة، حتى يستكمل الرئيس عبد الفتاح السيسي “إنجازاته ومشاريعه”.
  • دعوات تعديل الدستور الحالية ليست الأولى، إذ انطلقت سابقا قبيل الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أُجريت في مارس الماضي وفاز بها السيسي، إذ طالب رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري علاء عابد آنذاك بالإسراع بتعديل الدستور لجعل فترة الرئاسة 6 سنوات ومنح رئيس الدولة سلطة إقالة الوزراء من دون الحاجة إلى موافقة البرلمان.
  • الدستور ينص على أنه “لا يجوز تعديل النصوص المتعلقة بإعادة انتخاب رئيس الجمهورية أو بمبادئ الحرية أو المساواة، ما لم يكن التعديل متعلقا بالمزيد من الضمانات” الديمقراطية.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة