شاهد: عين اصطناعية لطفل سوري سلبه النظام بصره

بعد إجراء 8 عمليات جراحية على مدى 16 شهرًا، حصل الطفل السوري محمود إحسان، على العين الصناعية التي طالما حلم بها، لتعويض عينه التي فقدها جراء قصف للنظام السوري.

وفقد محمود (9 سنوات)، عينه اليمنى وأصيب بجراح في جسده، جراء قصف النظام السوري لمنزل عائلته في حلب (شمال) قبل 3 سنوات.

وبعد وصوله إلى ولاية هاطاي التركية وانتشار قصته، أمّنت وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية، العين الاصطناعية لمحمود، بالإضافة إلى تقديم دعم اجتماعي واقتصادي للطفل وعائلته. 

وأجرى أطباء أتراك العمليات الثماني في مشفى حكومي بالولاية على مدار عام و4 أشهر، استعاد في محصلتها محمود صحته، وحصل على عين اصطناعية.

وقال والد محمود، محمد إحسان، إنهم لجؤوا إلى تركيا بحثًا عن العلاج لمحمود، ولكي ينسوا الأيام الصعبة التي عاشوها في حلب “حيث تعرض بيته للقصف، وقتل ابنه البالغ من العمر 11 عامًا، وجرح هو وزوجته وابنه محمود وأخ له”.

محمود.. طفل سوري سلب النظام بصره فأهدته تركيا عينا صناعية (الأناضول)

وأضاف إحسان “بعد وصولنا لتركيا شفيت أنا وزوجتي، إلا أن جسد محمود كان ما زال يحتوي على شظايا إلى جانب فقدانه عينه اليمنى، وكنا نجمع البلاستيك من الشوارع ونبيعه لكي نعيل أنفسنا”.

وقال إحسان إنه لم يكن يملك المال الكافي لعلاج محمود وتعويض عينه المفقودة بعين اصطناعية، وكان الأطفال يتجنبون اللعب معه في الشارع لأنه بلا عين، وبدأت حينها علامات التأزم النفسي تظهر عليه.

وأعرب والد محمود عن سعادته لحصول ابنه على عين اصطناعية، ما أتاح له الاستمتاع في اللعب مع الأطفال والذهاب إلى المدرسة بسرور.

الطفل السوري محمود وسط والديه وأشقائه (الأناضول)
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة