شاهد: تسونامي بإندونيسيا يودي بحياة العشرات ويصيب المئات

تسببت أمواج مد عاتية (تسونامي) بمقتل ما لا يقل عن 222 شخصا، وإصابة المئات في جزيرتي جاوة وسومطرة بإندونيسيا في أعقاب انهيار أرضي تحت سطح البحر نتيجة ثوران بركان أناك كراكاتوا.

بركان أتبعه تسونامي:
  • مئات المنازل والمباني تعرضت لأضرار شديدة بسبب أمواج المد التي حدثت في وقت متأخر، أمس السبت، في مضيق سوندا الفاصل بين جزيرتي جاوة وسومطرة حيث وقع البركان، وفق مسؤولين.
  • ووفقًا لوكالة علم المناخ، فإن البركان ثار الساعة 0903 من مساء السبت بالتوقيت المحلي (1403 بتوقيت غرينتش)، وضرب تسونامي المضيق في الساعة 0927 من مساء السبت بالتوقيت المحلي (1427 بتوقيت غرينتش).
  • لقطات مصورة أظهرت الطرق وقد أغلقها حطام المنازل المدمرة والسيارات والأشجار.
  • أحد المقاطع تظهر مسرحا قريبا من الشاطئ جرفته المياه حيث كانت فرقة موسيقية تقدم حفلا، ما أسفر عن مقتل موسيقي واحد على الأقل. ولا يزال آخرون في عداد المفقودين.
  • الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث، ذكرت أنها لا تزال تجمع المعلومات وأن ثمة احتمالًا أن يرتفع عدد الضحايا.
  • المتحدث باسم الوكالة سوتوبو بورو نوجروهو، قال إن أمواج المد العاتية كانت “بسبب انهيار أرضي تحت سطح البحر ناجم عن نشاط بركاني في أناك كراكاتوا”، ما أسفر عن إصابة 850 شخصًا، وفقدان 20 آخرين.
  • نوجروهو أضاف “في الوقت نفسه، كان المدّ مرتفعًا بسبب اكتمال القمر، لذا كان مزيجًا من ظاهرتين طبيعيتين، التسونامي والمدّ المرتفع”.
تسونامي بمحيط مضيق سوندا في إندونيسيا يودي بحياة العشرات (غيتي)
طوارئ في سوندا
  • السلطات دعت السكان والسياح في المناطق الساحلية حول مضيق سوندا للبقاء بعيدًا عن الشواطئ وأبقت على التحذير من ارتفاع المد حتى يوم 25 ديسمبر/كانون الأول.
  • رئيس وكالة الأرصاد الجوية رحمات تريونو، قال “رجاء الابتعاد عن الشواطئ المحيطة بمضيق سوندا”.
  • رئيس الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث إندان بيرمانا، قال إن الشرطة تقدم المساعدة للضحايا في “تانغونغ ليسونغ” بإقليم بانتين لأن عمال الطوارئ لم يصلوا بعد إلى المنطقة.
  • بعض المناطق الأكثر تضررا كانت في بنتن، حيث توجد العديد من المنتجعات الشاطئية الشعبية التي كان من المرجح أن تكون مشغولة في موسم العطلات.      
خلفية
  • في 26 ديسمبر/كانون الأول عام 2004 تسبب زلزال في أمواج مد عاتية في المحيط الهندي أودت بحياة 226 ألف شخص في 13 دولة وكان منهم ما يربو على 120 ألفًا في إندونيسيا.
  • ثوران بركان كراكاتوا عام 1883 أدى إلى مقتل ما يربو على 36 ألف شخص في أمواج مد عاتية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة