بعد استقالة ماكغورك .. ترمب يوجه قذائفه للجميع

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

قلل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الأحد، من أهمية استقالة المبعوث الأمريكي الخاص إلى التحالف الدولي لمكافحة “تنظيم الدولة الإسلامية” بريت ماكغورك.

وأضاف قائلاً عبر “توتير”: “لا أعرفه والرئيس السابق أوباما كان قد عينه عام 2015، مهمته كانت ستنتهي في فبراير/شباط القادم، واستقالته قبيل موعد انتهاء مهمته، ضرب من التصنّع ومحاولة للفت الأنظار إليه، والإعلام الكاذب يضخم هذه المسألة التي لا قيمة لها”.

ما القصة؟
  • المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بريت ماكغورك، كان قد قدم استقالته من منصبه، وأوضح في خطاب الاستقالة الموجّه إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن السبب هو أوامر الرئيس بسحب القوات الأمريكية من سوريا.
  • استقالة “ماكغورك” تأتي بعد يومين من استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس للأسباب ذاتها.
  • “ماكغورك” كان قد أعلن في وقت سابق نيته ترك منصبه في فبراير/ شباط 2019، إلا أن وكالة “أسوشيتد برس” أشارت إلى أنه قرر تعجيل خطط مغادرته المنصب نهاية ديسمبر/كانون الأول الجاري احتجاجا على قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا.
المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بريت ماكغورك قدم استقالته
  • الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، دافع مجددا عن قراره سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا. وقال في “تغريدة” على موقع “تويتر” إن المهمة الأصلية للقوات الأمريكية هناك كانت لفترة ثلاثة أشهر، وكان ذلك قبل سبع سنوات. وأضاف: “أن تنظيم الدولة هُزم على نطاق واسع، وأن دولا إقليمية، بينها تركيا، يجب أن تكون قادرة على الاضطلاع بما تبقى لإكمال هزيمة التنظيم”. ولم يحدد ترمب جدولا زمنيا للانسحاب من سوريا.
  • ترمب تطرق إلى الانتقادات التي طالت قراره بشأن سحب القوات الأمريكية من سوريا قائلاً: “لو أعلن رئيس غيري سحب القوات الأمريكية من سوريا بعد هزيمة داعش، لأضحى البطل الأكثر شعبية في أمريكا، لكن الإعلام الكاذب يهاجمني بقسوة لأنني أنا من أعلن سحب القوات من هذا البلد”.
  • ترمب هاجم وزير دفاعه المستقيل قائلا إنه منح جيمس ماتيس، فرصة جديدة بعد أن فصله الرئيس السابق أوباما بشكل غير لائق. وأضاف في “تغريدة” على “تويتر” أنه وفر لماتيس مواردَ لم يكن يملكها. الحلفاء مهمون للغاية ولكن عندما لا يستغلون الولايات المتحدة.
خلفية:
  • استقالة ماكغورك سلّطت الأضواء مجددا على العشرات من كبار السياسيين والإداريين الأمريكيين الذين غادروا سفينة الرئاسة الأمريكية. البعض منهم كان مقربا جدا من الرئيس دونالد ترمب.
  • وسائل إعلام أمريكية تصف هذه الاستقالات والإقالات والتنحيات بأنها غير مسبوقة في تاريخ البيت الأبيض.
  • ترمب، أعلن الأربعاء الماضي، أنه قرر سحب قوات بلاده بالكامل من سوريا بعدما قال إنها تمكنت من هزيمة “تنظيم الدولة الإسلامية” في سوريا.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة