“أنت محتل وإرهابي”.. حرب كلامية بين أردوغان ونتنياهو

أردوغان: إسرائيل تحتلّ فلسطين وترتكب آثاماً وجرائم ضدّ الإنسانية ومجازر
أردوغان: إسرائيل تحتلّ فلسطين وترتكب آثاماً وجرائم ضدّ الإنسانية ومجازر

تطوّرت الحرب الكلامية بين تركيا وإسرائيل بعدما اتهم رئيس حكومة تل أبيب بنيامين نتنياهو أنقرة بارتكاب “مجازر” بحقّ الأكراد.

تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب بإسطنبول:
  • وصف نتنياهو بأنه “مستبدّ وصلف ويرأس دولة إرهابية”.
  •  “إن إسرائيل تحتلّ فلسطين وترتكب آثاماً وجرائم ضدّ الإنسانية ومجازر”.
  • خاطب نتنياهو بقوله “طرقت الباب الخطأ، أردوغان هو صوت المظلومين أمّا أنت فإنك صوت الظالمين، وتمارس إرهاب الدولة”.
  • “لا يحق لإسرائيل توجيه الاتهامات لأي طرف قبل أن تُحاسب على خطاياها وجرائمها ضد الإنسانية والمذابح التي ارتكبتها والدمار الذي تسببت فيه”.
  • “أنتم بجنودكم وشرطتكم تنهالون ضربا وتنكيلاً على الأطفال والنساء، ونتنياهو على رأس دولة الإرهاب”.
  • “نتنياهو يهاجم بأوقح العبارات، تركيا التي تدافع عن حقوق أبناء الشعب الفلسطيني، ويبدي امتعاضا من دفاع أنقرة عن المظلومين”.
  • “يتهمنا هذا الذي اسمه بنيامين نتنياهو، باحتلال شمال جزيرة قبرص، وبقتل النساء والأطفال، وأظن أن اتهاماته لنا عبارة عن خلط في الأوراق، ولعله كان يقصد بلاده وممارسات جنوده ضد الأبرياء في الأراضي الفلسطينية”.

https://twitter.com/RD_turk/status/1076777036528734208?ref_src=twsrc%5Etfw

قاتل بدم بارد
  • وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو وصف نتنياهو بأنه “قاتل بدم بارد في العصر الحديث”.
  • الوزير التركي كتب على حسابه على موقع تويتر قائلا إن نتنياهو “مسؤول عن ذبح آلاف الفلسطينيين الأبرياء”.
كيف بدأت القصة؟ 
  • بدأت المشادة الكلامية السبت مع قول أردوغان لشباب أتراك “لا تركلوا عدوّكم بعد طرحه أرضاً… فأنتم لستم يهوداً في إسرائيل”.
  • نتنياهو رد بتغريدة قال فيها إنه لا يحق للرئيس التركي تقديم نصائح “أخلاقية” لإسرائيل بما أنه “يحتلّ شمال قبرص في حين يذبح جيشه الأطفال والنساء في القرى الكردية داخل وخارج تركيا”.

  • الأحد قال نتنياهو في بيان أصدره مكتبه “أصبحت الآن هدفا لجنون يومي للدكتاتور المعادي للسامية أردوغان. إسرائيل تشكل هاجساً له. لكن هناك تقدما، في السابق كان أردوغان يهاجمني كل ساعتين أما الآن فكل ست ساعات”. وأضاف “هذا البلد (تركيا) يصبح كل يوم أكثر دكتاتورية”.

 

  • من جانبه، قال المتحدّث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين إن على رئيس الوزراء الإسرائيلي “وضع حدّ للاحتلال غير الشرعي للأراضي الفلسطينية وكذلك للقمع الوحشي للشعب الفلسطيني”. مضيفا أن الهجوم على أردوغان أو استخدام الورقة الكردية لن ينقذ نتنياهو من أزماته الداخلية التي يحاول تشتيت الانتباه عنها.

العلاقات التركية الإسرائيلية
  • توترت العلاقات التركية-الاسرائيلية هذا العام على خلفية عدة قضايا، خصوصا في يوليو/ تموز الماضي عند صدور قانون القومية اليهودية في الكنيست الإسرائيلي.
  • انتقد أردوغان بشدّة إسرائيل بعد صدور القانون ووصفها بأنها أكثر “الدول صهيونية وفاشية وعنصرية في العالم”.
  • استدعت أنقرة في مايو/ أيار الماضي السفير الإسرائيلي وطلبت منه مغادرة تركيا، بعد مقتل عدد من المتظاهرين في الشريط الحدودي في غزة.
  • أعلن أردوغان أيضاً في 14 ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن الفلسطينيين “تعرضوا لكثير من القمع والعنف وسياسات التخويف، لا تقلّ عن تلك التي تعرض لها اليهود في الحرب العالمية الثانية”.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة