وزير خارجية قطر: الجميع يدركون أن الأزمة الخليجية قائمة على أكاذيب

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن التحالفات الإقليمية بحاجة لإعادة تشكيل ووضع مبادئ للإدارة.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في كلمته خلال منتدى الدوحة 2018. اليوم أن منظومة مجلس التعاون الخليجي بحاجة إلى إعادة هيكلة وإعادة صياغة، فضلا عن نظام حوكمة جديد، وآليات تكون ملزمة للجميع الدول الأعضاء.

أبرز تصريحات وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن:
  • الجميع يدركون أن الأزمة الخليجية، قائمة على أكاذيب وجريمة إلكترونية”.
  • الدوحة مستمرة مسارها، وتتابع النمو الاقتصادي، كما أنها وجدت مسارات ملاحية جديدة، لكن ما تزال بعض المشكلات الاجتماعية متواصلة.
  • صار الجرح عميقاً جداً بين أفراد الشعب ولن يكون من السهل تضميده، لكن ما زلنا نؤمن بأن الحوار يمكن أن يعيد العلاقة في ظل سيادة الدول.
  • الدوحة غير راضية عن هذا الدور الذي كان يتطلب إثارة انتهاكات حقوق الإنسان التي تعرّض لها القطريون نتيجة الحصار المتواصل على بلادهم.
  • لم يعجبنا أن الغرب لم يُثِر قضية انتهاكات حقوق الإنسان التي عانينا منها في بداية الحصار” الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين، في 5 يونيو 2017.
  • ما زلنا نعوّل كثيراً على دور الكويت في حل الأزمة.
  • قمنا بجلب نظام تعليمي، وطريقة جديدة في حرية الإعلام والتعبير.
منتدى الدوحة 2018:
  • انطلقت صباح اليوم فعاليات منتدى الدوحة 2018، بحضور أمير قطر، ونخبة من الشخصيات ورؤساء الدول والحكومات، لمناقشة التحديات التي تواجه دول العالم.
  • تعرض مجلس التعاون الخليجي، إلى هزة كبيرة، إثر اندلاع الأزمة الخليج في 5 يونيو/حزيران 2017، بعد أن قامت السعودية والإمارات والبحرين ومصر بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر وفرضت عليها حصارا جويا وبريا.
المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام