أردوغان وترمب يتوافقان على تنسيق أكثر فاعلية في سوريا

الرئيسان الأمريكي دونالد ترمب والتركي رجب طيب أردوغان-باريس 10 نوفمبر

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض الأمريكي سارة ساندرز أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، اتفقا على التنسيق من أجل تحقيق أهدافهما المتعلقة بالأمن في سوريا

جاء ذلك في بيان لساندرز حول الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيسين مساء أمس وأشارت فيه ساندرز إلى أنّ الرئيسين بحثا مكافحة الإرهاب في سوريا، والعلاقات الثنائية.

توافق أمريكي تركي حول سوريا:
  • توافق الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترمب الجمعة على “تعاون أكثر فاعلية” بين بلديهما بشأن سوريا، حيث تهدد أنقرة بشن هجوم جديد على المقاتلين الأكراد، وفق الرئاسة التركية.
  • الرئاسة التركية: خلال اتصال هاتفي “توافق الرئيسان على ضمان تعاون أكثر فاعلية بالنسبة إلى سوريا” وذلك بعدما توعد أردوغان بتنفيذ عملية عسكرية في شمال هذا البلد ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تقاتل تنظيم الدولة بدعم من واشنطن.
  • لكن أنقرة تصنف هذه الوحدات “إرهابية” ومرتبطة بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا داميا في تركيا منذ 1984.
  • المصادر الرئاسية التركية أوضحت أن أردوغان نقل إلى ترمب القلق الأمني المشروع لتركيا والمتصل بوجود وأنشطة وحدات حماية الشعب في الجانب الآخر من الحدود.
  • بعدما أعلن الأربعاء أن الجيش التركي سيبدأ في الأيام المقبلة عملية عسكرية ضد مواقع المقاتلين الأكراد شرق نهر الفرات، أكد الرئيس التركي أمس عزمه على تأمين المناطق التي يسيطر عليها هؤلاء المسلحين.
  • الدعم الأمريكي للمسلحين الأكراد يتسبب بعلاقات متوترة بين واشنطن وأنقرة منذ أكثر من عامين، ويشكل الوضع في مدينة منبج التي يسيطر عليها الأكراد وينتشر فيها جنود أمريكيون بندا خلافيا رئيسيا بين البلدين.
  • كانت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) قالت إن أي عمل عسكري من جانب واحد في شمال سوريا محل “قلق بالغ وغير مقبول” وذلك بعد أن أعلنت تركيا أنها ستبدأ عملية عسكرية جديدة في المنطقة خلال أيام لاستهداف مسلحين أكراد.
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال الأربعاء إن بلاده ستبدأ عملية عسكرية، خلال أيام، بهدف إنقاذ منطقة شرق الفرات مما سماها المنظمة الإرهابية الانفصالية المعروفة بــ “وحدات حماية الشعب الكردية”.
  • أردوغان أكد في كلمة ألقاها خلال قمة الصناعات الدفاعية التركية في أنقرة، أن هدف هذه العملية العسكرية هو عناصر هذه الوحدات، لا القوات الأمريكية الموجودة في تلك المنطقة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات