مسؤول كويتي: زيارة ولي العهد السعودي للكويت لم تكن جيدة

قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الوطنية الكويتية نزار العدساني إن زيارة ولي العهد السعودي الأخيرة للكويت لم تكن جيدة.

التفاصيل
  • المسؤول الكويتي قال خلال مؤتمر في الكويت “للأسف زيارة ولي العهد السعودي الأخيرة للكويت ما كانت زينة”.
  • العدساني: الظروف السياسية لا تساعد في حل مشكلة حقلي الخفجي والوفرة ولا أرى حلاً لها.
  • العدساني: الاتفاقات الخاصة بالحقلين كانت جاهزة للتوقيع، لكن الموضوع تطور من قضية فنية إلى قضية سياسية ولم تعد متعلقة بمسؤولي أو وزير النفط.
خلفية
  • ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان زار الكويت في سبتمبر/ أيلول الماضي لبحث استئناف إنتاج النفط من المنطقة.
  • تم اختصار الزيارة إلى بضع ساعات في ليلة الثلاثين من سبتمبر/ أيلول بالمقارنة مع يومين وفق ما كان مقررا لها في الأصل.
  • مصادر قالت لوكالة رويترز إن المحادثات فشلت في التوصل إلى اتفاق مع مقاومة الكويت ضغوط الرياض لتعزيز السيطرة على الحقلين.
  • المصادر أوضحت أن الرياض لا تريد تطبيق القوانين الكويتية على شركة النفط الأمريكية شيفرون التي تعمل في حقل الوفرة نيابة عن السعودية، كما تريد الرياض أن يكون لها القرار والسيطرة الأكبر في إدارة العمليات النفطية في المنطقة.
حقول معطلة مكلفة
  • إنتاج النفط في المنطقة المحايدة، التي تعود إلى اتفاقات أُبرمت في عشرينيات القرن الماضي أرست الحدود الإقليمية، يُقسم بالتساوي بين السعودية والكويت.
  • الشركة الكويتية لنفط الخليج التي تديرها الحكومة تشغل حقل الوفرة عن الجانب الكويتي، وشيفرون نيابة عن السعودية.
  • أما حقل الخفجي فتديره شركة أرامكو السعودية للنفط والشركة الكويتية لنفط الخليج.
  • عام 2009، ثار غضب الكويت بسبب قرار الرياض تمديد امتياز شيفرون بحقل الوفرة حتى 2039 دون استشارة الكويت.
  • ردا على ذلك، امتنعت الكويت عن اصدار أو تجديد تأشيرات دخول موظفي شيفرون إلى الأراضي الكويتية.
  • السعودية أغلقت حقل الخفجي في 2014 بسبب مشكلات بيئية.
  • في 2015، أغلقت شيفرون حقل الوفرة متعللة بصعوبات في استخراج تصاريح العمل وتدبير المواد.
  • وقف الإنتاج من حقلي الخفجي والوفرة خصم نحو 500 ألف برميل يوميا بما يعادل 0.5 في المئة من إمدادات النفط العالمية.
  • وكالة رويترز نقلت عن مصادر في صناعة النفط إن وقف الإنتاج مكلف بسبب الاحتياج إلى استثمارات بعشرات الملايين من الدولارات سنويا لإجراء أعمال صيانة.
  • المصادر أوضحت أنه “كلما تأجل استئناف الإنتاج زادت تكلفة الصيانة”.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة