شاهد: منذ 36 يوما.. لا صوت يعلو في الإعلام فوق خاشقجي

يواصل صحفيون أتراك وأجانب التواجد أمام مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول، لمتابعة تطورات قضية مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي، ونقلها بشكل مباشر إلى العالم.

الإعلام وتدويل القضية
  • على مدار 36 يومًا، تواصل وسائل الإعلام التركية والعالمية، تغطياتها ومتابعتها لتطورات قضية مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول منذ 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
  • صحفيون أتراك وأجانب واصلوا التواجد أمام مبنى القنصلية التي يحيط بها حواجز الشرطة التركية، لمتابعة التطورات، ونقلها بشكل مباشر على رأس كل ساعة إلى العالم عبر قنوات تلفزيونية وصحف ومواقع تركية وعالمية يعملون لصالحها.
  • أفردت شبكة (سي إن إن) ووسائل الإعلام الأمريكية  والتركية والأوربية ووكالات الأنباء العالمية مساحات لتغطيات خاصة وواسعة في قضية اختفاء ومقتل خاشقجي، لاسيما صحيفة “واشنطن بوست” التي كان الصحفي الراحل أحد كتابها البارزين منذ عام.
  • واشنطن بوست التي تعد من الصحف الأكثر تأثيرًا في الولايات المتحدة، أطلقت حملة إعلامية واسعة النطاق على موقعها الإلكتروني ومنصاتها الرقمية منذ اختفاء خاشقجي مطلع الشهر الماضي، تطالب فيها بمعرفة الحقيقة. 
  • الإعلام الدولي تولى دورًا محوريًا في تدويل القضية والكشف عن ملابساتها أمام الرأي العام العالمي، وعرض الواقعة في العناوين الرئيسية، ما مثل ضغطًا شديدًا على السعودية، وولي عهدها محمد بن سلمان بصفة خاصة.
  • آخر ما نشرته الواشنطن بوست، اليوم، عن أن محمد بن سلمان قد يـُفرج عن بعض المعتقلين لتهدئة الغضب الدولي على خلفية اغتيال خاشقجي، الذي تسبب في توتر العلاقات مع الغرب، ولفت الانتباه إلى ممارسات ولي العهد في مجال حقوق الإنسان.
مراسل الجزيرة في إسطنبول, محمد معوض (الأناضول)
“الجزيرة” أمام القنصلية
  • مراسل الجزيرة محمد معوض، قال إنه جاء إلى تركيا قبل شهر لمتابعة جريمة مقتل خاشقجي من أمام مبنى القنصلية السعودية.
  • معوض بين أن ما جرى لخاشقجي حدث كبير ومهم للغاية، لأن الرجل كان كاتبًا بارزًا في صحيفة واشنطن بوست، وكان لدية عدد كبير من القراء في الولايات المتحدة والعالم.
علاء الدين قليج, مراسل قناة تي آر تي وورلد التركية (الأناضول)
“تي آر تي وورلد” حاضرة
  • علاء الدين قليج مراسل قناة “تي آر تي وورلد” التركية الناطقة بالإنجليزية، قال إن قصية خاشقجي لها أهمية كبيرة على المستوى العالمي.
  • قليج أوضح أن الحادثة لا تتعلق بمقتل شخص واحد، إذ أن العالم كله تابع في اليوم الأول تطورات دخوله القنصلية وعدم خروجه منها حيث ظن الكثيرون أنه اختطف، إلا أن تصريحات المسؤولين السعوديين والأتراك أكدت مقتله في المبنى.
  • مراسل “تي آر تي” أضاف “لقد تبين أن جمال خاشقجي لم يفارق الحياة بشكل اعتيادي، بل قتل وقطعت أوصاله، فالمعلومات التي حصلنا عليها خلال الفترة الماضية صدمتنا وصدمت العالم“.
خاشقجي يتصدر تغطيات وسائل الإعلام العالمية (الأناضول)
خلفية
  • تحت تأثير ضغط إعلامي وسياسي دولي، اضطرت السعودية بعد 18 يومًا على اختفاء جمال، للاعتراف بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول إثر “شجار”، وأعلنت توقيف 18 سعوديًا للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.
  • قوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، فيما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل أيام، على ضرورة الكشف عن جميع ملابسات “الجريمة المخطط لها مسبقًا”، بما في ذلك الشخص الذي أصدر الأمر بارتكابها.
  • أردوغان أكد، الأسبوع الماضي، أن الأمر بقتل خاشقجي صدر من “أعلى المستويات في الحكومة السعودية”، مشدّدًا في الوقت نفسه على أنّ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بعيد كل البعد عن هذه الجريمة.
  • وسائل إعلام تركية وغربية اتهمت ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بإعطاء الأمر لتنفيذ الجريمة.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة