ترمب: السعوديون لا يعرفون كيفية استخدام السلاح الأمريكي باليمن

صورة من لقاء الرئيس الأمريكي ترمب مع موقع أكسيوس

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إن السعوديين لا يعرفون كيفية استخدام السلاح الذي تصنعه الولايات المتحدة خلال الحرب في اليمن.

الرئيس الأمريكي كان يعلق، في مقابلة مع موقع “أكسيوس” الأمريكي، على غارة للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن في أغسطس/ أب الماضي وأسفرت عن مقتل العشرات بينهم 40 طفلا.

أبرز ما قاله ترمب: 
  • ما حدث للحافلة وللأطفال أمر مروع.
  • نحن (الأمريكيون) لم نستخدم هذا السلاح، إننا أفضل من يستخدم السلاح في العالم، لكن هؤلاء لا يعرفون كيفية استخدام السلاح.
  • ردا على سؤال عما إذا كان استخدام التحالف الذي تقوده السعودية لقنابل أمريكية في قتل المدنيين أزعجه، قال ترمب “كلمة إزعاج ليست قوية بما فيه الكفاية”.
  • عندما سأله المذيع هل دفعه الحادث إلى إعادة التفكير بشأن بيع الأسلحة الأمريكية إلى السعوديين، قال ترمب “ما يحدث في اليمن عموما أمر مؤسف. نحن ندرس ونبحث الوضع في اليمن بحرص شديد الآن”.
  • ردا على سؤال عن الطريقة التي كان سيتعامل بها ترمب مع الوضع لو كان في موقع السعوديين، قال الرئيس الأمريكي “سأتحدث مع السعوديين بشأن الكثير من الأشياء، لكن من المؤكد أنني لن يكون معي أشخاص لا يعرفون كيف يستخدمون الأسلحة ويطلقون النار على حافلات بها أطفال”.
  • ترمب وصف اليمن بأنه “أسوأ مكان على وجه الكرة الأرضية الآن”.
  • المذيع سأل ترمب عن المساعدة التي تقدمها الولايات المتحدة للسعودية في حربها مع اليمن، خاصة فيما يتعلق باختيار الأهداف كما صرح وزير الدفاع الأمريكي، قال ترمب إنهم يعلمون السعوديين كيفية استخدام الأسلحة الأمريكية، لكنه ليس سعيدا بما حققوه.
وقف الحرب
  • تصريحات ترمب تأتي بعد أيام من مطالبة وزيري الدفاع والخارجية بوقف الحرب في اليمن وبدء محادثات سياسية.
  • في سبتمبر/ أيلول الماضي، رعت الأمم المتحدة مشاورات للسلام في اليمن، لكنها انهارت لعدم وصول وفد الحوثيين.
  • بريطانيا أعلنت تأييدها للدعوة الأمريكية إلى وقف الحرب في اليمن.
  • الولايات المتحدة وبريطانيا هما أكبر موردي سلاح للسعودية التي تقود تحالفا يحارب الحوثيين في اليمن.
  • الحكومة اليمنية قالت إنها مستعدة للعودة إلى مائدة المفاوضات و”على استعداد فوري لبحث كافة الإجراءات المتصلة ببناء الثقة”.
  • الحوثيون، الذين يتهمون الحكومة بمنع وفدهم من السفر إلى آخر جولة من المشاورات، قالوا إنهم مستعدون أيضا لاستئناف الحوار.
  • وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم أعلنت استعداد بلادها لاستضافة المحادثات بين الطرفين المتحاربين في اليمن.
المصدر : أكسيوس

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة