لجنة أمريكية تقرر إطلاق اسم خاشقجي على شارع السفارة السعودية

الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي

صادقت اللجنة المناطقية في واشنطن على إطلاق اسم الصحفي السعودي جمال خاشقجي على الشارع الذي تقع فيه السفارة السعودية بالعاصمة الأمريكية.

التفاصيل:
  • وسائل إعلام أمريكية ذكرت، الخميس، أن اللجنة المناطقية، قررت إطلاق اسم جمال خاشقجي على جزء من الشارع، الذي تقع فيه السفارة السعودية بواشنطن.
  • لكي يكون قرار اللجنة ملزما ينبغي مصادقته من قبل مجلس واشنطن.
  • موقع “دي سي آي إس تي” الذي يغطي أخبار العاصمة الأمريكية قال في أول نوفمبر/ تشرين ثاني، الجاري إن اللجنة الاستشارية للأحياء في واشنطن تخطط للتصويت على قرار بتغيير اسم الشارع الذي تقع به السفارة السعودية من “جادّة نيو هامشر” إلى “طريق جمال خاشقجي”.
  • جيمس هارنيت، أحد أعضاء اللجنة الاستشارية قال آنذاك: “يتعين على جميع قادة الحكومة الوقوف بكل الطرق الممكنة لدعم الناس. هذا ما يعنيه هذا الموقف بالنسبة لمجتمعنا والصحفيين والطلاب الذين أمثلهم، والذين يدرسون الصحافة، وبالنسبة لهذه الأمة، والعالم، في ظل عدم وجود رد مبرر من البيت الأبيض”.
  • هارنيت أوضح أن القرار استلهم نداء وجهه موقع “تشينج.أورغ” الذي وقع عليه أكثر من 7 آلاف شخص، وطالب بتغيير اسم الشارع كي يمثل “تذكيرا يوميا للمسؤولين السعوديين أن هذا السلوك غير مقبول، وليكون تعبيرا عن دعم واشنطن غير المحدود لحرية الصحافة”.
  • قرار المجلس نص على أن “مقتل أي صحفي يمثل تحديا لحق الجميع في إبلاغ الأخبار من دون الخوف من أعمال انتقامية أو تهديدات”.
  • هذا الإجراء ليس جديدا، فقد سبق وأن أطلق مجلس العاصمة الأمريكية في يناير/كانون الثاني الماضي اسم المعارض الروسي البارز بوريس نيمستوف، الذي قتل أمام الكرملين في فبراير/ شباط 2015، على الشارع الذي تقع به السفارة الروسية في واشنطن.
  • الموقع أوضح أنه عندما يطلق مجلس المدينة اسما رمزيا على شارع معين، فإن العنوان الرسمي يظل كما هو، ولكن يتم وضع لافتة على الشارع تحمل الاسمين: القديم والجديد.

خلفيات:
  • مقتل خاشقجي أثار موجة غضب عالمية ضد المملكة ومطالبات بتحديد مكان الجثة ومحاسبة الجناة، وخاصة من أمر بالجريمة.
  • وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) قالت قبل أيام، إنها توصلت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي.
  • الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع الرياض، شكك في تقرير الوكالة.
  • النيابة العامة السعودية أعلنت منتصف الشهر الجاري، أن من أمر بقتل خاشقجي هو رئيس فريق التفاوض معه، وأنه تم توجيه تهما إلى 11 شخصا، وإحالة القضية إلى المحكمة، مع المطالبة بإعدام 5 منهم.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر