تركيا: لا عائق أمام لقاء بين أردوغان وولي العهد السعودي

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوويش أوغلو اليوم إن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشأن التحقيقات في مقتل جمال خاشقجي تظهر أنه سيغض الطرف عما حدث أيا كان الأمر.

ويوم الثلاثاء تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بأن يظل “شريكا راسخا” للسعودية رغم قوله إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ربما كان يعرف بخطة قتل خاشقجي الشهر الماضي.

حديث أوغلو مع سي إن إن ترك:

قال تشاووس أوغلو لتلفزيون (سي.إن.إن ترك) اليوم إن الولايات المتحدة لم تبلغ تركيا عن تسجيل صوتي يتعلق بمقتل خاشقجي وذلك بعد يوم من تقرير لصحيفة تركية عن أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.أي) لديها تسجيل يأمر فيه الأمير محمد “بإسكات خاشقجي”.

  • أوغلو قال في حديثه:”لا يوجد عائق لعقد لقاء بين الرئيس أردوغان وولي العهد السعودي، وفي حال ورود طلب من الأخير يمكن عقد هذا اللقاء والتقدير عائد لرئيس جمهوريتنا”.
  • الوزير التركي تابع القول، بأن ولي العهد السعودي سبق له وأن أبدى رغبته في اتصال هاتفي مع الرئيس أردوغان، عقد لقاء بينهما.
  • أوغلو أكد أن ولي العهد السعودي قال إنه يرغب في مقابلة رئيس بلادنا في الأرجنتين خلال قمة العشرين.
  • أوغلو أوضح: “لا شك أنه لا يوجد سبب يمنع عقد هذا اللقاء، ورئيس بلادنا سيُطلع ولي العهد كما فعل من قبل في مباحثاته الهاتفية على أفكارنا والنتائج بما فيها المعلومات والوثائق التي توصلنا إليها خلال هذه المرحلة حول جريمة مقتل جمال خاشقجي”.
  • المتحدث باسم الرئيس التركي، إبراهيم كالين، صرح أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد يلتقي ولي العهد السعودي خلال قمة الدول العشرين التي من المقرر أن تنعقد في الأرجنتين.
  • الرئيس التركي كان قد صرح بأن قتل خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول التركية الشهر الماضي تم بأوامر عليا، غير أنه قال بأنه لا يمكن أن يصدّق ولو لثانية “أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، أمر بقتل خاشقجي”.
  • أردوغان طالب بتسليم الأشخاص المتورطين في قتله لمحاكمتهم في تركيا، ولكن السعودية رفضت وقالت إنه سوف يتم محاكمتهم في المملكة.
  • فيما يتعلق بالوضع في منبج السورية، شدد أوغلو على ضرورة استكمال خارطة الطريق المتفق عليها بين الولايات المتحدة وتركيا بشأن المدينة قبل نهاية العام الحالي.
  • أوغلو أوضح خلال مقابلته مع (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية أن تطبيق خريطة الطريق شرقي نهر الفرات سوف يشهد إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من المدن الواقعة هناك
تركيا والاتحاد الأوربي:
  • أوغلو اعتبر أن الاتحاد الأوربي يتجاوز قليلا الحدود وذلك بشأن تصريحات وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني التي دعت إلى إطلاق سراح صلاح الدين دميرتاش –المعارض الكردي المسجون منذ عامين- “قريبا”.
  • تشاووش أوغلو قال، إن قرار المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان حول صلاح الدين دميرتاش يتعارض مع قراراتها السابقة، وهو غير قانوني وأبدى اعتراض بلاده عليه.
  • دميرتاش (45 عاما) أحد القادة السابقين لحزب الشعوب الديموقراطي اليساري، موقوف منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 لاتهامه بأنشطة “إرهابية”.
  • طالبت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان الثلاثاء أنقرة بإطلاق سراح دميرتاش، الذي ينفي التهم الموجهة إليه ويقول إن القضية المرفوعة ضده ذات دوافع سياسية.
  • المحكمة ومقرها في مدينة ستراسبورغ الفرنسية قالت إنها تقبل بأن دميرتاش اعتقل “لشبهات محتملة”، لكنها أوضحت ان الأسباب التي أعطيت لإبقائه خلف القضبان “غير كافية”.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة