من أجل “إلهان”.. تعديل قانون في الكونغرس للسماح بالحجاب

إلهان عمر تتلقى التهنئة من أسرتها بالفوز

يعتزم الكونغرس الأمريكي تعديل قانونه الداخلي بمبادرة من عضو مجلس النواب المسلمة إلهان عمر التي فازت في انتخابات منتصف الولاية بهدف السماح بارتداء الحجاب في مقره.

شاركت إلهان عمر اللاجئة الصومالية سابقا التي فازت بمقعد للديموقراطيين في انتخابات مطلع الشهر، في صياغة التعديل الذي يحظر منذ 181 سنة غطاء الرأس في الكونغرس، وستسمح النسخة الجديدة باستثناءات لأسباب دينية وتطبق على الحجاب للمسلمين والقلنسوة لليهود والعمامة للسيخ.

إلهان عمر ستدخل الكونغرس بحجابها:
  • طرحت  نانسي بيلوسي، زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب، المشروع الرامي لتغيير القانون الذي يمنع أعضاء المجلس من ارتداء أغطية الرأس الدينية، لتمكين النائبة المنتخبة من مباشرة عملها في يناير المقبل.
  • يتوقع أن يصادق مجلس النواب الأمريكي والذي  أصبحت أغلبيته ديمقراطية على هذا التعديل في يناير/كانون الثاني.
  • إلهان عمر قالت على تويتر:” إن ارتداء الحجاب هو خيارها وهو خيار يحميه التعديل الأول في الدستور” وأضافت النائبة عن مينيسوتا، وهي إحدى امرأتين مسلمتين فازتا في انتخابات منتصف الولاية “هذا ليس المنع الوحيد الذي أريد الغاؤه”.
  • مجلس العلاقات الأمريكية-الإسلامية عبر، عن دعمه للاقتراح “الذي يضع مجلس النواب في تناغم مع الدستور وحماية الحرية الدينية” بحسب بيانه.
  • الديموقراطي جيم ماكغفرن، يترأس اللجنة المكلفة بالتصويت على القانون الداخلي الجديد، قال إن هذا التغيير يعكس تعددية الكونغرس، موضحا أن القانون “سينص على أنه يجب ألا تمنع أية قيود عضوا في المجلس من أداء عمله الذي انتخب على أساسه، بسبب ديانته”.
  • سبق أن ندد برلمانيون أمريكيون، بهذا المنع وخصوصا الديموقراطية فريديريكا ويلسون المعروفة بارتدائها قبعات ملونة وساهمت في الدفع في اتجاه رفع هذا الحظر.
  • صحف أمريكية كانت قد أبرزت الأسبوع الماضي قانون الكونغرس الأمريكي الذي يمنع أعضاء السلطة التشريعية من ارتداء أغطية الرأس الدينية، ومنها الحجاب.
  • الصحف قالت، إن النائبة إلهان عمر، قد تضطر إلى خلع حجابها لمباشرة عملها في الكونغرس في يناير المقبل.
مسلمات في الكونغرس الأمريكي:
إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين في الكونغرس الأمريكي
  • اختار الناخبون في ولايتي مينيسوتا وميشيغان أول امرأتين مسلمتين لعضوية الكونغرس الأمريكي وهما لاجئة سابقة فرت من الحرب الأهلية في الصومال وأمريكية من أصل فلسطيني ولدت في ديترويت.
  • تمكّنت كل من رشيدة طليب، وإلهان عمر، من الفوز بانتخابات ولايتي ميشيغان ومينيسوتا، لتصبحا بذلك أول مسلمتين تحصل كل منهما على مقعد في مجلس النواب، خلال انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي.
  • جاء الفوز الذي حققته المرشحتان الديمقراطيتان إلهان عمر ورشيدة طليب في ليلة الانتخابات عندما أتيحت الفرصة لأعضاء من جماعات من الأقليات لتحقيق أول فوز في الانتخابات.
  • تعتبر تلك المرة الأولى التي تدخل فيها امرأة محجبة للكونغرس، وهي مسلمة من أصل صومالي وتبلغ 36 عامًا، سافرت مع عائلتها لأمريكا في منتصف التسعينيات، وفازت في الانتخابات النصفية.
  • بعد نجاحها خلال الانتخابات، ستصبح ممثلة الحزب الديمقراطي إلهان عمر، عضوة مجلس النواب الأمريكي، في يناير/كانون الثاني 2019 أول امرأة محجبة في الكونغرس الأمريكي.
ثورة الديمقراطيين في مجلس النواب:
نانسي بيلوسي.. تقود ثورة الديمقراطيين في مجلس النواب
  • كشف الحزب الديمقراطي، يوم الخميس الماضي، النقاب عن مشروع يضم مجموعة من القواعد التي تتعلق بكيفية إدارتهم للمجلس بمجرد حصولهم على الأغلبية في مجلس النواب الجديد العام المقبل.
  • من بين التغييرات التي اقترحتها النائبة المسلمة المُنتخبة أول امرأة محجبة في الكونغرس عن ولاية مينيسوتا إلهان عمر، تعديل قاعدة تعود إلى 180 عاما تحظر ارتداء القبعات داخل قاعة المجلس- وذلك للسماح بارتداء غطاء الرأس الديني، بما في ذلك الحجاب.
  • مجلس النواب فرض قاعدة في منتصف القرن التاسع عشر تطلب من الأعضاء أن يظلوا “مكشوفي الرأس ” أثناء انعقاد الجلسة، ما يمنعهم فعليًا من ارتداء قبعة أثناء الجلسات.
  • بيلوسي قالت إن قوة الديمقراطيين تكمن في تنوعهم، بغض النظر عن العرق أو الجنس أو ميول جنسية أو الدين”.
  • بعد أن اختار الناخبون الكونغرس الأكثر تنوعًا في التاريخ، فإن توضيح القاعدة العتيقة التي تحظر استخدام أغطية الرأس سيظهر بشكل إضافي التقدم الملحوظ الذي حققناه كأمة، بحسب بيلوسي.
  • تشهد الجلسة الأولى من الدورة البرلمانية الجديدة في مطلع يناير/ كانون الثاني، مشاركة عدد قياسي من النساء ونواب من أقليات لاتينية الأصل ومن السكان الأصليين والأمريكيين المتحدرين من أصول أفريقية والمثليين.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية