رويترز: تحرك داخل الأسرة السعودية لمنع بن سلمان من تولي العرش

نقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن ثلاثة مصادر وصفتها بالقريبة من البلاط الملكي السعودي أن أفرادا من العائلة الحاكمة يسعون لمنع ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، من تولي العرش.

أبرز ما ورد في تقرير رويترز:
  • عشرات من الأمراء وأبناء العم من فروع قوية لأسرة آل سعود يريدون أن يروا تغييرا في خط الخلافة على رأس الهرم.
  • هؤلاء لن يتصرفوا، بينما لا يزال الملك سلمان البالغ من العمر 82 عاما، على قيد الحياة.
  • أولئك الأمراء يعرفون أن العاهل السعودي لن ينقلب على ولده الذي سمته الوكالة بالمفضل لدى أبيه.
  • الأمراء يناقشون في المقابل أن يعتلي أحمد بن عبد العزيز، الأخ الشقيق للملك سلمان، العرش بدلا من ابن أخيه الأمير محمد بن سلمان.
  • مسؤولون أمريكيون كبار أوضحوا لمستشارين سعوديين أنهم سيدعمون الأمير أحمد بن عبد العزيز كخليفة محتمل للملك سلمان.
  • الأمير أحمد بن عبد العزيز، سيحصل على دعم أفراد الأسرة والأجهزة الأمنية وبعض القوى الغربية.
خلفيات:
  • الأمير أحمد بن عبد العزيز عاد الشهر الماضي، بعد فترة غياب طويلة في لندن، وبعد الحصول على ضمانات أمنية من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا بعدم تعرض ولي العهد محمد بن سلمان له.
  • الأمير أحمد بن عبد العزيز هو الأخ الشقيق للملك سلمان بن عبد العزيز وأصغر إخوته.
  • الأمير أحمد عقد لقاءات خلال وجوده في لندن مع أعضاء آخرين في الأسرة السعودية الحاكمة يعيشون حاليا خارج المملكة، واستشار شخصيات داخل المملكة لديهم مخاوف مماثلة، وشجعوه على انتزاع السلطة من ابن أخيه بحسب موقع ميدل إيست آي.
  • تتصاعد الدعوات داخل الإدارة الأمريكية من مسؤولين كبار بإزاحة ولي العهد محمد بن سلمان من السلطة بعد مقتل الصحفي البارز جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.
  • بحسب مصادر مطلعة لوكالات الأنباء فقد خلص تقرير لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي أي إيه) إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي.
المصدر : رويترز