انتقادات أمريكية حادة لبيان ترمب بشأن مقتل خاشقجي

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب (يمين) وولي العهد السعودي محمد بن سلمان
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب (يمين) وولي العهد السعودي محمد بن سلمان

وجه مشرعون وصحفيون ووسائل إعلام أمريكية انتقادات حادة لبيان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

المنتقدون قالوا إن ترمب قرر عدم عقاب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على خلفية مقتل خاشقجي الشهر الماضي.

التفاصيل:
  •  السيناتور الجمهور البارز ليندسي غراهام:

شيء واحد تعلمته خلال سنوات أوباما هو أنك عندما تشيح بوجهك عما يتعلق بمشاكل الشرق الأوسط، فنادراً ما تعمل عليها بهذه الطريقة. 

  • زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر:

“ربما فعلوا، ربما لم يفعلوا ذلك؟”

لا يمكنك فقط إلقاء بعض التعجب(!!)، صراخًا بأن العالم خطير، وأطلق عليه بيانًا صحفيًا.

هذا ليس كيف يستجيب رئيس الولايات المتحدة لمقتل صحفي ومقيم في أمريكا.

  • الهان عمر النائبة المنتخبة بمجلس النواب الأمريكي:

الرئيس ترمب يثبت مجددا أنه لا يمكنك شراء بوصلة أخلاقية، والسعودية من جانب أخر تثبت مجددا أنه يمكنك شراء رئيس.

  • السيناتور الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي كريس ميرفي

يا إلهي، كارثي. هذا بيان كتبه السعوديون كلمة كلمة. من الواضح أن السعوديين يمتلكون رئيسنا، والأغلبية الجديدة في مجلس النواب يجب أن تصل إلى أصل الموضوع في أسرع وقت.

  • النائب البارز بيرني ساندرز:

في بيان صاخب وغير شريف حاول الرئيس ترمب الدفاع عن النظام المستبد في السعودية، وشكك فيما خلصت إليه السي أي إيه بأن ولي العهد السعودي تورط شخصيا في مقتل جمال خاشقجي.

 

  • شبكة “سي إن إن” قالت:

إن بيان الرئيس ترمب، الذي جاء تحت عنوان “أمريكا أولا”، يعني أنه لن يعاقب ولي العهد السعودي على خلفية مقتل خاشقجي.

  • صحيفة نيويورك تايمز:

إن بيان الرئيس ترمب يؤكد دعمه لولي العهد الذي “ربما كان يعلم وربما لم يعلم” بخطة قتل خاشقجي.

  • آن رامزي مراسلة السياسة الخارجية لصحيفة واشنطن بوست:

التي كان خاشقجي ينشر فيها مقالاته، قالت إن بيان البيت الأبيض يقول “جريمة القتل أمر سيء، ولكن العلاقات (مع السعودية) أهم. ربما يكون الأمير محمد بن سلمان مسؤولا ولكن ترمب لن يوافق على مزيد من العقوبات.

  • جاكسون ديل، وهو كاتب افتتاحيات في صحيفة واشنطن بوست:

إن موقف ترمب من محمد بن سلمان يشبه موقفه من الرئيس الروسي بوتين وتدخله في الانتخابات الأمريكية، وهو تجاهل النتائج التي تتوصل لها أجهزة المخابرات.

 

  • سامانتا باور، مندوبة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة:

وصفت بيان الرئيس ترمب بأنه “عمل بغيض” من شأنه أن يحدد الجهل والفساد والقسوة والتهور من هذه الرئاسة لأجيال قادمة.

المصدر : الجزيرة مباشر